عاجل
This content is not available in your region

ترامب العاشقُ لتويتر يعيد نشر تغريدة عليها صورة مفبركة لبيلوسي وشومر بالحجاب والعمامة

محادثة
ترامب العاشقُ لتويتر يعيد نشر تغريدة عليها صورة مفبركة لبيلوسي وشومر بالحجاب والعمامة
حقوق النشر
تويتر
حجم النص Aa Aa

يبدو أن مسألة اغتيال القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، قد عمّقت الخلاف بين الرئيس دونالد ترامب والمعسكر الديمقراطي حيث يواصل الرئيس الأمريكي هجومه على المعارضة الديمقراطية على خلفية الانتقادات التي تعرض لها بسبب إصداره أوامر بتصفية سليماني مطلع هذا الشهر في العاصمة العراقية بغداد.

دونالد ترامب اتهم الديمقراطيين بأنهم "حلفاء إيران" وأعاد نشر تغريدة لصورة مركبة لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الكتلة الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر وهما يرتديان الحجاب بالنسبة لبيلوسي فيما ظهر شومر بالعمامة وخلفهما علم الجمهورية الإسلامية. وجاء في التغريدة: "الديمقراطيون الفاسدون يحاولون إنقاذ نظام آية الله". وسبق لترامب وأن هاجم الديمقراطيين بسبب انتقادهم لقراره بتصفية سليماني، ولكن استخدامه لصورة النائبين الديمقراطيين وهما يرتديان ملابس "إسلامية" أثار انتقادات واسعة في صفوف المسلمين الأمريكيين.

مديحة أحوسين، المستشارة الخاصة في جماعة "مسلم أدفوكيتس" غير الربحية أكدت في بيان أنّ "الصورة عبارة عن مزيج من الأشياء المعادية للمسلمين وبعضها يستخدم بشكل متكرر لإظهار الصور النمطية ومهاجمة المسلمين"، وأضافت: "من المخيب للآمال، ولكن ليس من المستغرب، أن يستخدم الرئيس صفحته على نطاق واسع عبر تويتر لنشر هذا النوع من التعصب الضار والجهل المعادي للمسلمين".

كما انتقد وائل الزيات، الرئيس التنفيذي لمجموعة "إيمغايج أكشن" الأمريكية-المسلمة، موقف ترامب من هزّ الصورة المحببة لبيلوسي وشومر، وقال في حوار: "بغضّ النظر عن الاختلافات السياسية، هذا التصرف غير لائق".

ولم يتأخر رئيس الكتلة الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي تشاك شومر في الردّ على تغريدة ترامب حيث خاطب الرئيس الأمريكي متسائلا: "إلى أين يمكنك أن تذهب؟".

المنشور الذي أعاد ترامب نشره على تويتر تمّ تداوله على الإنترنت لبضعة أيام، ولكن لم يتم تحديد مصدر التغريدة. وقد دافعت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام عن إعادة نشر ترامب للتغريدة المثيرة للجدل وأكدت في حديث مع شبكة "فوكس نيوز" أن التغريدة كان تهدف إلى إظهار أن المعارضة الديمقراطية تكاد تقف إلى جانب "الإرهابيين" وأولئك الذين كانوا يسعون لقتل الأمريكيين في الخارج.

وكان الديمقراطيون قد أثاروا تساؤلات حول مبررات إدارة ترامب لإصدار أمر بقتل سليماني، وحذروا من تصاعد حدة التوتر مع إيران بسبب ذلك.

يذكر أن الديمقراطيين لم يسبق وأن اشادوا بقاسم سليماني، وقد وصفته نانسي بيلوسي بنفسها الأسبوع الماضي بأنه "شخص فظيع" قام "بأشياء سيئة.

وأثارت عملية اغتيال سليماني قرب مطار بغداد، مخاوف من تأزم الأوضاع عسكريا في المنطقة. ويصرّ ترامب على أنه كان من الضروري تصفية سليماني لمنع هجمات وشيكة على أربع سفارات حسب ما قال.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox