عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خامنئي: حكومات ألمانيا وبريطانيا وفرنسا "جبانة"

Access to the comments محادثة
خامنئي: حكومات ألمانيا وبريطانيا وفرنسا "جبانة"
حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

اعتبر المرشد الايراني الأعلى آية الله علي خامنئي الجمعة ان حكومات بريطانيا وفرنسا والمانيا اتسمت ب"الجبن" في الملف النووي الايراني في مواجهة الولايات المتحدة.

وقالت وزيرة الدفاع الالمانية انغريد كرامب-كارنباور ان واشنطن هددت بفرض رسوم جمركية على السيارات الاوروبية لدفع الاوروبيين الى اطلاق آلية فض النزاعات التي ينص عليها الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الايراني والذي وقع العام 2015.

والاتفاق الذي وقعته طهران مع الدول الست الكبرى (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا) مهدد بالسقوط منذ انسحب منه الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 2018 واعاد فرض عقوبات اقتصادية على ايران.

وردا على ذلك، باشرت طهران في ايار/مايو التنصل تدريجا من تنفيذ بنود رئيسية في الاتفاق.

واعلنت الدول الاوروبية الثلاث الموقعة الاتفاق (فرنسا والمانيا وبريطانيا) الثلاثاء اطلاق آلية فض النزاعات في محاولة لاجبار الجمهورية الاسلامية على معاودة التزام الاتفاق كاملا.

وفي خطبة القاها بعد صلاة الجمعة في طهران، اتهم خامنئي الحكومات الاوروبية الثلاث بانها "تهدد إيران (باحالة) الملف النووي على مجلس الامن" الدولي.

واعتبر ان اطلاق آلية فض النزاعات هدفه "التغطية" على مقتل الجنرال الايراني قاسم سليماني في ضربة اميركية قرب بغداد في الثالث من كانون الثاني/يناير وعلى رد طهران التي قصفت في الثامن منه قاعدتين في العراق ينتشر فيهما جنود أميركيون، ما اسفر عن اصابة 11 من هؤلاء.

واضاف "هذه الدول الثلاث هي التي ساعدت صدام حسين باقصى ما تستطيع خلال الحرب المفروضة"، في اشارة الى الحرب بين ايران والعراق بين 1980 و1988.

وتابع "ثبت الان (...) انها فعلا اذيال لاميركا، وهذه الحكومات الجبانة تريد من ايران ان تركع".

وقال ايضا "حين يتفاوضون يكون تفاوضهم مترافقا مع المكر والخداع. ان هؤلاء الذين يبدون رجالا محترمين خلف طاولة المفاوضات هم انفسهم ارهابيو مطار بغداد (الذين اغتالوا سليماني ورفاقه)، مع تغيير الزي فقط (...) لا يمكنهم ان يكونوا اناسا يمكن الثقة بهم".