عاجل
This content is not available in your region

دراسة: 23% فقط من الناخبين الأمريكيين يعرفون موقع إيران على الخريطة و8% يعتقدون أن العراق هي إيران

محادثة
دراسة: 23% فقط من الناخبين الأمريكيين يعرفون موقع إيران على الخريطة و8% يعتقدون أن العراق هي إيران
حقوق النشر
Pixabay
حجم النص Aa Aa

كشف مسح جديد لمورنينغ كونسلت آند بوليتيكو Morning Consult and Politico عن نتائج مثيرة للاهتمام بخصوص مدى إطلاع الأمريكيين ومعرفتهم بجغرافيا منطقة الشرق الأوسط، خصوصاً بعد الغارة الأمريكية على العراق التي قتلت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ثم رد طهران عليها بقصف قاعدتين عراقيتين تستقبلان جنوداً أمريكيين.

وقد أظهر المسح أن 28% فقط من المشاركين في البحث الذي أجرته الشركة المتخصصة بالتكنولوجيا والمسوح الإلكترونية استطاعوا تحديد موقع إيران على خريطة الشرق الأوسط بشكل صحيح، في حين استطاع 23% فقط تحديد الموقع على خريطة العالم، و8% منهم اعتقدوا أن إيران هي العراق على الخريطة المصغّرة.

شارك في المسح، الذي يحمل هامش خطأ يبلغ 2%، 1995 ناخب مسجل من خلفيات اجتماعية وسياسية وتعليمية وعمرية مختلفة. وأجري المسح في الرابع والخامس من كانون الثاني/ يناير أي بعد مقتل سليماني بيوم، وقبل الضربات الإيرانية على القواعد العسكرية العراقية.

وتشير نسبة من أعطوا إجابة صحيحة إلى أن نحو 3 فقط من أصل 10 ناخبين مسجلين يستطيعون تحديد موقع إيران على خريطة خالية من أسماء البلدان عليها.

بعض المشاركين اعتقدوا أن إيران تقع في الولايات المتحدة أو كندا أو إسبانيا أو روسيا أو البرازيل أو أستراليا أو المحيط الأطلسي.

وكان الناخبون الأغنى والأعلى تعليماً أقرب للإجابة الصحيحة (24% لا يحملون إجازة جامعية، 38% أكملوا دراستهم الجامعية، 39% لأصحاب الدخل فوق 100 ألف دولار سنوياً، 34% لأصحاب الدخل بين 50 ألف إلى 100 ألف دولار، و21% لمن يكسبون أقل من 50 ألف دولار) ، وكان الرجال أفضل أداء من النساء (38% من الرجال أعطوا إجابات صحيحة، و20% فقط من النساء)، في حين أن الانتماء السياسي والعمر لم يكونا عاملين مؤثرين في مدى دقة الإجابة.

أما عن مقتل سليماني، فقد قال نحو 49% بالمئة من المصوّتين أنهم تعرضوا لكمّ كبير من الأخبار حول عملية اغتياله، وأيّد نحو 47% منهم الضربة الجوية التي قتلته مقابل نسبة 40% من المعارضين.

في حين عارض 70% من الديمقراطيين المشاركين في المسح ترامب بخصوص الضربة، و 85% من الجمهوريين أيدوه، 61% منهم أيدوه بشدة.

وأشار مورنينغ كونسلت إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في دعم الضربة بين أولئك الذين تمكنوا أو فشلوا من تحديد موقع إيران على الخريطة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox