عاجل
This content is not available in your region

مجلس الشيوخ يتحول إلى "مدرسة للمشاغبين".. نوم ولعب وخروقات أثناء محاكمة ترامب

محادثة
مجلس الشيوخ يتحول إلى "مدرسة للمشاغبين".. نوم ولعب وخروقات أثناء محاكمة ترامب
حقوق النشر
أ ب - Patrick Semansky
حجم النص Aa Aa

لم تقتصر جلسات محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سياق آلية عزله منذ يومها الأول على المشاحنات والاتهامات المتبادلة بين الديمقراطيين المطالبين بإقالته والغالبية الجمهورية المصممة على تبرئته، بل تخللتها الكثير من الخروقات. نوم ولعب ومواجهات حولت المكان إلى "مدرسة للمشاغبين".

واتهمت وسائل الإعلام الأمريكي يوم أمس الخميس الطرفين المتنازعين على حد سواء بخرق قواعد المحاكمة التاريخية، مشيرة إلى أنهم يتصرفون مثل "تلاميذ المدارس".

وذكرت أن جيم ريتش الرئيس الجمهوري للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، والسيناتور جيم إنهوف عضو مجلس الشيوخ والذي يعد من أكبر المدافعين عن ترامب شوهدوا وهم يغطون في النوم خلال جلسات الاستماع.

وبحسب القواعد المتبعة يتحتم على أعضاء مجلس الشيوخ طوال المحاكمة لزوم مقاعدهم والبقاء صامتين بدون استشارة هواتفهم ولا حواسيبهم، إذ يحظر إدخال أي أجهزة إلكترونية إلى القاعة.

إلا أن العديد منهم لم يلتزموا بقرار البقاء في أماكنهم ونقلت رويترز أن تسعة ديمقراطيين و 22 جمهوريًا على الأقل غادروا مقاعدهم والمكان في أوقات مختلفة خلال يوم أمس الخميس.

ومن بين المغادرين، السناتور التقدمي بيرني ساندرز الساعي إلى الفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، والمرشحين الآخرين السيناتور الديمقراطي المعتدل مايكل بينيت وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية منيسوتا إيمي كلوبشار.

ونقل أن الجمهورية مارشا بلاكبيرن من ولاية تينيسي كانت منشغلة بقراءة كتاب أثناء جلسات المحاكمة.

وتعليقا على تغريدة نشرتها الصحافية والمحامية الأمريكية جنيفر روبن كتبت فيها "قد يتحسن فهمها للحقائق والقانون إذا اهتمت. هذا مخجل"، ردت بلاكبيرن

"أولاً، أقرأ المقاومة "بأي ثمن" لكيم ستراسيل. أقرأ الفصل المتعلق بالعرقلة. إنه يوفر رؤية جديدة حول إجراءات اليوم. ثانيا الأمهات اللواتي يقمن بأعمال عدة هن الأفضل، جربيها".

ونفى المتحدث الخاص باسم السناتور عن ولاية إيداهو جيم ريتش أنه كان نائما، وقال لصحيفة "وول ستريت جورنال" إنه "كان يستمع عن كثب بعيون مغلقة".

وترامب هو الرئيس الثالث في تاريخ الولايات المتحدة الذي يواجه محاكمة عزل بعد أندرو جونسون في عام 1868 وبيل كلينتون في عام 1999.

والاتهام الأول الموجّه لترامب هو السعي بصورة غير مشروعة للحصول على مساعدة من أوكرانيا لحملة إعادة انتخابه هذا العام وإساءة استخدام السلطة لمنع أوكرانيا من الحصول على مساعدات أمريكية بهدف الضغط عليها لفتح تحقيق مع نائب الرئيس السابق جو بايدن، الذي يتصدر حاليا سباق الترشيح الرئاسي للحزب الديمقراطي لعام 2020.

اما الاتهام الثاني فهو محاولة عرقلة العدالة بعدم تقديم شهود ووثائق تخص التحقيق في تحد لمذكرات استدعاء صادرة عن الكونغرس.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox