عاجل
This content is not available in your region

وزير الخارجية الجزائري يلتقي بحفتر في بنغازي

محادثة
euronews_icons_loading
بوقدوم بصحبة حفتر
بوقدوم بصحبة حفتر   -  
حقوق النشر
أ ف ب/ صفحة الجيش الوطني الليبي فيسبوك
حجم النص Aa Aa

توجه وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم اليوم الأربعاء في زيارة غير معلنة إلى مدينة بنغازي مقر البرلمان الليبي والحكومة الموازية المنشقة عن حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة ومقرها العاصمة طرابلس.

وعقد بوقدوم عدة لقاءات جمعته برئيس وزراء الحكومة الموازية عبد الله الثاني ووزير خارجيتها عبد الهادي الحويج بالإضافة إلى لقائه بالمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي.

وأفاد المكتب الإعلامي للمشير حفتر أن الرجلين بحثاً "آخر التطورات" في ليبيا بالإضافة إلى "دور الجزائر في دعم اعادة الاستقرار" إلى هذا البلد الذي تمزقه الحرب.

وشدد بوقدوم على رغبة بلاده في أن يحل الليبيون النزاع المتفاقم بين حكومتي بنغازي وطرابلس عبر حوار داخلي بعيداً عن التدخلات الأجنبية وبمساعدة دول الجوار.

أ ب
بوقدوم بصحبة عبد الهادي الحويجأ ب

وتأتي زيارة بوقدوم بعد اتفاق جزائري – تونسي على الحاجة لمنع تدفق الأسلحة إلى ليبيا بالإضافة لرفض التدخل الأجنبي كسبيل لحل النزاع الليبي.

وكثفت الجزائر، التي تشترك مع ليبيا بحدود يبلغ طولها ألف كلم، المشاورات في الأسابيع الأخيرة محاولة العمل من أجل تسوية سياسية لنزاع يهدد الاستقرار الإقليمي.

واستضافت الجزائر مؤتمراً لحل الأزمة الليبية بمشاركة وزراء خارجية كل من مصر وتونس والسودان وتشاد والنيجر ومالي.

وتشهد ليبيا التي لديها أكبر احتياطي نفطي في إفريقيا حالة من الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في عام 2011 بعد تمرد وتدخل عسكري بقيادة فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة.

ومنذ نيسان/إبريل 2019، تدور معارك على أبواب طرابلس بين قوات حكومة الوفاق وقوات المشير حفتر الذي يشن هجوما على العاصمة.

ودخل وقف هش لإطلاق النار حيز التنفيذ في 12 كانون الثاني/يناير، وتبذل جهود لمحاولة تعزيزه.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox