عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مانشستر سيتي ينتقد الإجرءات المتخذة ضده ويصف القضية بـ "السياسية"

محادثة
euronews_icons_loading
مانشستر سيتي ينتقد الإجرءات المتخذة ضده ويصف القضية بـ "السياسية"
حقوق النشر  Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved   -   Jon Super
حجم النص Aa Aa

أكد الإسباني فيران سوريانو رئيس نادي مانشستر سيتي أن الاتهامات الموجهة إلى بطل الدوري الإنجليزي من قبل الإتحاد الأوروبي لكرة القدم بخصوص انتهاكات اللعب المالي النظيف، هي "ببساطة غير صحيحة"، منددا بإجراءات ذات طابع "سياسي" أكثر منه قضائي.

وأعلن الاتحاد القاري (ويفا) الجمعة استبعاد بطل انجلترا في الموسمين الماضيين عن المشاركة في مسابقاته لمدة عامين بسبب "خروقات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف" بين عامي 2012 و2016، إضافة لتغريمه 30 مليون يورو، في قرار سارع سيتي لتأكيد استئنافه أمام "كاس".

وقال سوريانو في مقابلة مع الموقع الرسمي للنادي الأربعاء، إن "هذه الادعاءات غير صحيحة، إنها ببساطة غير صحيحة"، وذلك بعد أن شكك بموضوعية لجنة الرقابة المالية للأندية، معتبرا أن "المشكلة تبدو سياسية أكثر منها قضائية".

واتُهم سيتي بالمبالغة في تقدير مداخيل عقود الرعاية لإخفاء ضخ الأموال من قبل المالك الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لتجنب خلل كبير في الحسابات بين العامي 2012 و2016.

وكشفت صحفية "دير شبيغل" الألمانية، واسعة الانتشار، أولا عن هذه المسألة باستنادها على رسائل البريد الإلكتروني، تم الكشف عنها بعدما ورد اسم النادي الإنجليزي ضمن تسريات "فوتبول ليكس". إلا أن سوريانو أكد أن "المالك لم يضخ أموالا لم يصرح عنها بشكل منتظم".

كما دافع الإسباني عن الأسلوب الاستفزازي للبيان الذي صدر عن النادي الجمعة للإعلان عن اعتزامه التقدم باستئناف. وجاء في البيان أن النادي "مستاء ولكن غير مستغرب من هذا الحكم المجحف" وسيلجأ "إلى حكم محايد" من خلال بدء اجراءات اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية "في أقرب فرصة ممكنة".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox