عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا في إيران إلى 12 شخصاً

محادثة
ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا في إيران إلى 12 شخصاً
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن متحدث باسم البرلمان الإيراني اليوم الاثنين تسجيل أربع وفيات جديدة بفيروس كورونا الجديد في البلاد، ما يرفع حصيلة ضحايا وباء كوفيد-19 إلى 12 وفاة.

وقال المتحدث أسد الله عباسي إن "وزير الصحة أعلن وفاة 12 شخصا و47 حالة إصابة في البلاد"، وفق ما نقلت عنه وكالة إيسنا شبه الرسمية للأنباء بعد جلسة مغلقة للبرلمان خصصت للبحث في هذا الملف.

وقد أورد عباسي حصيلة الوفيات نفسها في تصريحات لوكالة "فارس" للأنباء ونادي الصحافيين الشباب وهو أحد فروع التلفزيون العام، لكنهما نقلا عنه أن عدد الإصابات هو "حوالى 47".

ونقلت وكالة إيسنا عن عباسي قوله أيضا "بحسب وزير الصحة يعود سبب الإصابات بفيروس كورونا في إيران إلى أشخاص دخلوا البلاد بطريقة غير قانونية من باكستان وأفغانستان والصين".

والأحد، قال وزير الصحة سعيد نمقي إن أحد ضحايا قم في جنوب إيران هو رجل أعمال زار الصين مرات عدة.

وفي تصريحه إلى التلفزيون العام الأحد قال الوزير إن الرحلات المباشرة بين إيران والصين علقت إلا أن رجل الأعمال الذي توفي في قم استقل "رحلة غير مباشرة".

وتجهد إيران لاحتواء انتشار فيروس كورونا الجديد منذ أعلنت عن وفاة شخصين في قم الأربعاء الماضي. وأمرت السلطات بإغلاق المدارس والجامعات والمؤسسات التربوية في البلاد في "إجراء وقائي".

ومنذ انتشار الوباء في كانون الأول/ديسمبر توفي أكثر من 2500 شخص في الصين. وقد توفي في دول أخرى 30 شخصا، نصفهم تقريبا في إيران.

واتّهم نائب إيراني عن مدينة قم، حيث أُعلن عن أول إصابات بفيروس كورونا في إيران، الاثنين الحكومة بـ"عدم قول الحقيقة" بشأن حجم الفيروس في البلاد، وفق ما أوردت وكالة "اسنا" شبه الرسمية للأنباء.

وجاءت تصريحات أحمد أمير آبادي فراهاني أمام الصحافة بعد اجتماع مغلق بشأن الفيروس. وأفادت وكالة "إيلنا" الإيرانية القريبة من الإصلاحيين أن أمير آبادي فراهاني يتحدث عن "50 حالة وفاة" فقط في قم (وسط) فيما الحصيلة الرسمية على مستوى البلاد هي 12 حالة وفاة.

وتعهّدت الحكومة الإيرانية الاثنين "بالشفافية" في مسألة فيروس كورونا الجديد التي تهزّ إيران خصوصاً في أعداد الوفيات والمصابين بالمرض.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي "نتعهّد بأن نكون شفافين في نشر الأعداد"، بعد أن اتهم نائب عن مدينة قمّ، الحكومة بـ"عدم قول الحقيقة" بشأن حجم تفشي الوباء في مدينته.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox