عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعكر حالة أول مصابة بفيروس كورونا يجهل مصدره تثير حيرة الأطباء في كاليفورنيا

مركز ديفيس الطبي - جامعة كاليفورنيا
مركز ديفيس الطبي - جامعة كاليفورنيا   -   حقوق النشر  أ ب   -   ريتش بيدرونشيلي
حجم النص Aa Aa

قال مسؤولون في ولاية كاليفورنيا الأمريكية إن حالة امرأة مصابة بفيروس كوفيد – 19 (كورونا) أضحت حالتها حرجة، وهي تعالج في مركز "يو سي ديفيس" الاستشفائي، والادهى من ذلك أن الأطباء في حيرة من أمرهم، إذ يقولون إنهم ليسوا قادرين على تحديد مصدر إصابتها، خاصة وأن المرأة لم تسافر إلى أي مكان كما أنها لم تلتق بمصابين آخرين، وهي ليست من بين الأشخاص الذين تم إجلاءهم من الصين.

وبحسب أحد الأطباء فإن المرأة تبدو قد تعرضت للإصابة داخل مجتمعها المحلي. ومن بين الحالات الستين (60) المؤكدة في الولايات المتحدة، يوجد 42 حالة كانوا من بين ركاب السفينة السياحية العملاقة "دايمون برينسيس"، التي أرست في اليابان بعيد انتشار الفيروس، ثم بقائهم في الحجر الصحي.

ويقول الأطباء إنه إذا كانت إصابة المرأة في بيئتها المحلية، فإن ذلك يعني إلى حد كبير أن كل شخص هناك معرض للخطر، والسؤال هو من يكون مصدر الفيروس؟ وما هو عدد الأشخاص الذين يحملونه؟. ولكن المسؤولين في كاليفورنيا يؤكدون أنه لا يوجد تهديد محدق بالأهالي في كاليفورنيا في الوقت الراهن.

من جانبهم يعمل مسؤولو الصحة على اقتفاء أثر عدد اللقاءات، التي ربما أجرتها المرأة المصابة مع موظفين للرعاية الصحية، والذين تعاملوا مباشرة مع مصابين بفيروس كوفيد-19.

وتتانفس حوالي 70 شركة حاليا في الولايات المتحدة، من أجل تطوير اختبار "الفحص السريري" داخل المستشفى بشكل عام، فيما يتوقع أن يعمل أكثر من 90 مختبرا على اختبار قدراتهم.

في هذه الأثناء يوجد في أنحاء العالم أكثر من 83 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كوفيد-19، فيما سجلت وفاة أكثر من 2855 شخصا معظمهم في الصين، التي توجد فيها بؤرة انتشار الفيروس.