عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: سكان بؤرة كورونا في إيطاليا يعودون للحياة الطبيعية بشكل حذر

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: سكان بؤرة كورونا في إيطاليا يعودون للحياة الطبيعية بشكل حذر
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

يحاول سكان بلدة كودونيو في شمال إيطاليا العودة إلى ممارسة حياتهم بشكل شبه طبيعي على الرغم من الإجراءات الاستثنائية المفروضة في جموع إيطاليا للحد من زيادة انتشار فيروس كورونا.

وشهدت كودونيو ظهور أول حالة إصابة إيطالية بالفيروس قبل انتشاره سريعاً ليصل إلى أكثر من 15 ألف إصابة وأكثر من ألف وفاة في إيطاليا وهو حوالي 60% من مجمل الإصابات بفيروس كورونا المستجد خارج أراضي الصين القارية.

لكن انخفاض الإصابات الجديدة في البلدة الواقعة بإقليم لومباردي خلال الأيام القليلة الماضية دون اندثارها شجع السكان على الخروج إلى الحياة بشكل حذر مرتدين الأقنعة الواقية ومتحدثين لبعضهم البعض عن بعد.

ويقول فينشيني فيروتشيوأحد سكان كودونيو: "لم تكن هناك أي مشكلة بالنسبة لي. كل شكواي كانت توقف الاتصال والمحادثات مع الناس في أماكن مثل المقاهي وهذه كانت المشكلة الوحيدة بالنسبة لي".

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي مساء الأربعاء إغلاق كل المتاجر في سائر أنحاء البلاد باستثناء تلك التي تبيع الأغذية والصيدليات، كما طالب المواطنين بالبقاء داخل منازلهم.

وفرضت إيطاليا حظرا عاما على التجمّعات وعلى السفر حتى 3 نيسان/أبريل كما توقفت جميع الفعاليات الرياضية في البلاد.