عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيروس كورونا: عزل مناطق شاسعة في إيطاليا والسعودية تعلق السفر من وإلى 9 دول

محادثة
euronews_icons_loading
إجراءات حازمة في كوريا الجنوبية لمنع امنتشار فيروس كورونا
إجراءات حازمة في كوريا الجنوبية لمنع امنتشار فيروس كورونا   -   حقوق النشر  Ahn Young-joon/AP
حجم النص Aa Aa

تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد حول العالم 110 آلاف حالة في 100 بلد ومنطقة بينما حصد الوباء أرواح أكثر من 3800 شخص، وفق حصيلة أعدّتها فرانس برس الاثنين.

وجاء الرقم الجديد بعدما أعلنت إيران عن 600 إصابة جديدة بالفيروس صباح الاثنين، ما رفع إجمالي عدد الإصابات لديها إلى أكثر من 7000.

وفي أوروبا تجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد 500 حالة مع تسجيل 97 وفاة اضافية في ايطاليا، بحسب احصاء لوكالة فرانس برس.

وسجلت ايطاليا، البلد الأكثر تضررا بالفيروس في أوروبا، 97 وفاة في 24 ساعة ما يرفع حصيلة الوفيات لديها منذ بدء انتشار الوباء على أراضيها الى 463، وفق حصيلة رسمية للسلطات الايطالية الاثنين.

وبحسب تعداد فرانس برس، أحصت أوروبا 511 وفاة منذ بدء انتشار الوباء: 463 في ايطاليا و21 في فرنسا و16 في اسبانيا و4 في بريطانيا و3 في هولندا و2 في سويسرا و2 في ألمانيا.

وبلغ عدد المصابين الاثنين في ايطاليا تسعة الاف و172 بينهم 724 تماثلوا للشفاء.

ومع استثناء الأشخاص الذين قضوا أو تعافوا، فان عدد حاملي الفيروس يبلغ حاليا سبعة الاف و985 شخصا بينهم خمسة الاف و49 يرقدون في المستشفيات (733 في العناية المركزة). ويلتزم 2936 شخصا لم يظهروا أي أعراض أو أظهروا أعراضا محدودة الحجر المنزلي.

إيطاليا

دعا رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي مساء الإثنين مواطنيه إلى "تجنّب التنقلات" بين مناطق البلاد وفرض حظراً على التجمّع، وذلك في محاولة لمكافحة التفشّي السريع لفيروس كورونا المستجدّ.

وقال كونتي إنّ هذه التدابير الجذرية، التي لم تتّضح في الحال الطريقة التي ستعتمد لتطبيقها، سيتم تفصيلها في مرسوم سيدخل حيّز التنفيذ الثلاثاء في عموم أنحاء إيطاليا، ثاني دولة في العالم بعد الصين من حيث عدد الوفيات بالفيروس.

وأعلنت السلطات الإيطالية تسجيل 97 حالة وفاة جديدة جراء فيروس "كورونا" الجديد (كوفيد-19) ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 463 شخصا.

وقد وجد ربع سكّان إيطاليا أنفسهم الأحد قيد طوق صحّي، في إجراء غير مسبوق أوروبّيًا، ولكنّ روما اتّخذته من أجل احتواء انتشار فيروس كورونا الجديد الذي أصاب أكثر من مئة ألف شخص في العالم.

وفي نفس السياق، دعا وزير الرياضة فينتشنزو سبادافورا إلى تعليق منافسات كرة القدم المحلية

كما تم إغلاق مناطق واسعة في شمال إيطاليا في وقت تجهد السلطات لاحتواء انتشار وانعكاسات فيروس كورونا الجديد ، وتم فعليا إغلاق مساحة يسكنها ربع سكان إيطاليا، بينها ميلانو والبندقية، في إجراءات تشبه العزل الذي فرض على بؤرة المرض في الصين.

وتقضي إجراءات العزل في إيطاليا بإقامة نقاط مراقبة للشرطة في محطات قطارات وإيقاف جميع السيارات المارة على طرق رئيسية في الاتجاهين، وتعليق رحلات من ميلانو وفرض عقوبات تصل إلى السجن ثلاثة أشهر أو غرامة بقيمة 206 يورو (233 دولار) على مخالفي القواعد.

من جهة أخرى، قُتل 6 سجناء في أحداث شغب اندلعت في سجون ايطالية احتجاجا على استحداث إجراءات لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

إسبانيا

أحصت إسبانيا 28 وفاة بفيروس كورونا المستجدّ وإصابة 1204 أشخاص وفق حصيلة أدلت بها وزارة الصحة مساء الإثنين لافتة الى اغلاق المدارس والجامعات في مدريد.

وقالت السلطات ان مدريد ومدينتين في اقليم الباسك (شمال) احداهما فيتوريا عاصمة الاقليم هي ابرز بؤر الوباء.

وقال وزير الصحة سلفادور ايلا الاثنين ان الارقام "تظهر ان المرض ينتشر بسرعة"، موضحا ان هذا الأمر بدأ خصوصا مساء الأحد.

وأضاف انه سيتم اغلاق المدارس ودور الحضانة والجامعات في منطقة مدريد وفي فيتوريا ولاباستيدا باقليم الباسك.

كذلك، ستجري مباراة كرة القدم بين ناديي اشبيلية وروما الخميس في اطار بطولة "يوروبا ليغ" من دون جمهور.

قبرص

أعلنت قبرص الاثنين أنها سجلت اصابتين بفيروس كورونا المستجد، ما يعني أن الفيروس بات منتشرا في كل دول الاتحاد الأوروبي ال27.

وقال مكتب وسائل الاعلام والمعلومات في الجزيرة المتوسطية ان "وزير الصحة كونستانتينوس يوانو سيدلي بتصريح للصحافيين عن أول اصابتين مؤكدتين بفيروس كورونا" في الساعة 18,00 بالتوقيت المحلي (16,00 ت غ).

وأفادت منظمة الصحة العالمية على موقعها الالكتروني ان قبرص كانت الدولة الوحيدة بين الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي لم تحص اصابات بالفيروس على أراضيها.

وما أعلنه مكتب وسائل الاعلام والمعلومات يشمل فقط جمهورية قبرص المعترف بها دوليا والعضو في الاتحاد الأوروبي منذ 2004.

اليونان

أعلنت السلطات الصحية اليونانية الإثنين أنّ امرأة من سكّان جزيرة ليسبوس تأكّدت إصابتها بفيروس كورونا المستجدّ بعدما نقلت إلى مستشفى في ميتيليني، عاصمة الجزيرة الواقعة في بحر إيجه والتي وصل إليها مؤخّراً مئات المهاجرين.

وقالت وزارة الصحة اليونانية إنّ عدد المصابين بمرض كوفيد-19 بلغ في عموم أنحاء البلاد 84 شخصاً بعد تسجيل 11 إصابة جديدة، مشيرة إلى أنّ ثلاثة من المصابين أجانب، من دون أن تحدّد جنسياتهم.

وأوضحت الوزارة أنّ 27 من هؤلاء يتلقون العلاج في المستشفيات والـ57 الباقين حالتهم الصحية جيّدة وهم في العزل المنزلي.

وغالبية المصابين بالفيروس في اليونان هم مجموعة حجّاج سافروا في حافلة إلى كلّ من إسرائيل ومصر.

ولم تأت الوزارة في بيانها الإثنين على ذكر المرأة المصابة بالفيروس في جزيرة ليسبوس، لكنّ مستشفى ميتيليني الذي أجرى الفحوص للمريضة قال إنّها تبلغ من العمر 40 عاماً.

من جهتها قالت وسائل الإعلام اليونانية إنّ المريضة كانت مؤخراً في زيارة لإسرائيل لكنّها لم تكن في عداد مجموعة الحجّاج السالفة الذكر.

وبحسب شبكة التلفزيون الحكومية "إرت" فإنّ المريضة وضعت منذ الأحد في العزل المنزلي وأولادها لم يذهبوا إلى المدرسة الإثنين.

وكانت السلطات اليونانية أعربت مراراً عن خشيتها من تفشّي الوباء في الجزر اليونانية التي تستقبل آلاف المهاجرين غير النظاميين.

إسرائيل

أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الإثنين فرض الحجر الصحي لأسبوعين على كل شخص يصل إلى إسرائيل بهدف تجنب تفشّي فيروس كورونا المستجدّ في البلاد.

وقال نتنياهو في شريط مصوّر بثّ على حسابه على موقع تويتر "بعد يوم من المباحثات الصعبة، اتخذنا قراراً: جميع من يصلون إلى إسرائيل من الخارج سيتم وضعهم في الحجر طوال 14 يوماً".

منظمة الصحة العالمية

نبه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الإثنين الى ان "خطر حصول وباء" جراء فيروس كورونا المستجد الذي اصاب أكثر من 110 الاف شخص في العالم، "بات فعليا جدا".

وقال تيدروس ادانوم غيبريسوس في مؤتمر صحافي في جنيف "بعدما انتشر فيروس كورونا في عدد كبير من الدول، فان خطر حصول وباء بات فعليا جدا. لكنه سيكون الوباء الاول في التاريخ الذي يمكن السيطرة عليه".

الصين

ولا تزال الصين، حيث ظهر الفيروس أواخر العام الماضي، البلد الأكثر تأثّرا بالوباء إذ سجّلت أكثر من 80 ألف إصابة. لكن الخبراء أعربوا عن أملهم بأن تفشّي الفيروس في الصين بلغ ذروته.

سجّلت الصين 22 وفاة جديدة بفيروس كورونا الجديد الإثنين، في حين يعتبر هذا العدد هو الأدنى للإصابات بالفيروس، منذ بدء عمليّة الإحصاء في كانون الثاني/يناير.

ومع حالات الوفاة الـ 22 الجديدة، وبينها 21 في مقاطعة هوباي، يرتفع عدد الوفيّات في البلاد إلى 3119.

وأعلنت السلطات الصحّية عن 40 حالة إصابة جديدة، معظمها في مقاطعة هوباي، علما بأن عدد الإصابات في الصين بلغ ثمانين ألفا و700.

وقالت الصين إنها أغلقت العديد من مستشفياتها المؤقتة التي فتحت لعلاج المصابين بالفيروس في محيط ووهان بؤرة المرض، في وقت بلغ عدد الإصابات الجديدة أدنى مستوى له.

من جهة أخرى، أعاد مجمع "ديزني لاند" في شنغهاي فتح أبوابه جزئيا الإثنين بعد أكثر من شهر على إغلاقه بسبب انتشار فيروس كوفيد-19 الذي يضرب الصين بقوة.

وأوضحت المجموعة الأميركية في بيان أن المتنزه الترفيهي بحد ذاته سيبقى مغلقا، إلا أن "عددا محدودا" من المتاجر والمطاعم وفندق، استعادت نشاطها، مضيفة "إن إجراءات نظافة صارمة جدا تطبق على العاملين والزوار. وعلى الزوار الخضوع لفحص حرارة عند وصولهم إلى المجمع على أن يضعوا قناعا واقيا طوال الوقت".

كوريا الجنوبية

سجلت كوريا الجنوبية الإثنين 248 إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد ، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس داخل كوريا إلى 7 آلاف و382 شخصًا، معظمهم في مدينة دايجو ومقاطعة جيونج سانج.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، أنه حتى الآن، بلغ عدد الوَفَيَات في البلاد 51 وفاة، معظمهم من كبار السن ويعانون من أمراض مزمنة، بسبب الفيروس وذلك وَفْق المركز الكوري لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ويذكر أن هذا الرقم هو أدنى رقم يوميّ للإصابات بفيروس كورونا الجديد خلال أسبوعين في البلاد، وهذا اليوم الرابع على التوالي الذي ينخفض فيه عدد الإصابات الجديدة.

وكان مركز تدابير الحجر الصحي، أعلن اليوم الاثنين أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ارتفع إلى 7,478 حالة اعتبارًا من الساعة 4 عصرًا.

ويمثل هذا الرقم زيادة بـ96 حالة عن عدد الحالات المؤكدة حتى منتصف الليل.

وبلغت حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس في البلاد 53 حالة، ووصل عدد الحالات التي تم الإعلان عن شفائها إلى 166 حالة حتى الآن.

إيران

أعلنت إيران الإثنين تسجيل 43 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد في الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 237 وفاة.

وقال المتحدّث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي متلفز "أكّد زملاؤنا 595 إصابة جديدة في أنحاء البلاد".

وأضاف "بذلك يرتفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة إلى 7161 اعتبارا من ظهر اليوم (الاثنين)".

وأوضح جهانبور أن معدّل الإصابات الجديدة يتراجع "لكن لا يزال من المبكر تحديد" متى يمكن السيطرة على تفشي الفيروس.

وقال "أضيف 43 شخصا للأسف إلى عدد الأشخاص الذين توفوا جراء المرض، ولذا لدينا حتى الآن 237 حالة وفاة".

وأوردت وسائل إعلام إيرانية أن بين المتوفين سياسيا ورجل دين بارزا.

والإثنين أفادت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية "إرنا" بوفاة السياسي الإصلاحي محمد رضا راه جمني، عضو مجلس الشورى من عام 1984 حتى عام 2000.

وأورد موقع "انتخاب" الإلكتروني أن آية الله رضا محمدي لنكرودي، أحد تلاميذ مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني، توفي عن 91 عاما.

وتعد إيران بين الدول الأكثر تضررا بالفيروس خارج الصين القارية، حيث ظهر في كانون الأول/ديسمبر.

وأفاد جهانبور بأن معظم الإصابات سجّلت في طهران (1945 حالة)، تليها قم (712 إصابة مؤكدة) حيث تم الإعلان عن أولى الإصابات في الجمهورية الإسلامية، بينما بلغ عدد المصابين في محافظة مازندران 633 شخصا.

ومازندران مقصد سياحي على سواحل بحر قزوين عادة ما يشهد إقبالا كبيرا خلال عطلة رأس السنة الإيرانية التي تبدأ في 20 آذار/مارس.

وألغى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي الخطاب الذي كان يعتزم إلقاءه في 20 الجاري في مدينة مشهد (شمال شرق) بمناسبة رأس السنة الفارسية بسبب تفشّي فيروس كورونا المستجدّ، بحسب ما أعلن مكتبه الإثنين.

وقال مكتب خامنئي في بيان إنّ "حفل خطاب المرشد الأعلى الذي يجري سنوياً في مقام الإمام الرضا في اليوم الأول من العام الجديد لن يجري هذا العام وآية الله خامنئي لن يتوجّه إلى مشهد".

الكويت

دعت اللجنة الأولمبية الكويتية الإثنين الإتحادات والأندية الرياضية الشاملة والمتخصصة كافة إلى مواصلة تعليق نشاطاتها حتى إشعار آخر، ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

فرنسا

تسبب فيروس كورونا المستجد بأربع وفيات جديدة في فرنسا الاثنين، ما يرفع الحصيلة الاجمالية الى 25 وفاة و1412 اصابة مؤكدة، وفق ما أعلن المدير العام للصحة جيروم سالومون مساء الاثنين.

وأوضح سالومون ان 15 من المتوفين رجال وعشرة نساء، لافتا الى تسجيل 38 اصابة جديدة في جزيرة كورسيكا.

كما أعلن مكتب وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر لوكالة فرانس برس الإثنين أنّ الوزير أصيب بفيروس كورونا المستجدّ لكنّه "في حالة جيّدة" ويلازم منزله.

وقال مكتب ريستر إنّه "ثبتت اليوم إصابة الوزير" بالفيروس بعدما أجرى فحوصا طبية إثر ظهور "عوارض" مرض كوفيد-19 عليه، مشيراً إلى أنّ ريستر أمضى الأسبوع الماضي أياما عدّة في الجمعية الوطنية حيث تمّ تشخيص عدد من الإصابات بالوباء.

وأصيب خمسة نواب واثنان من موظفي الجمعية الوطنية بكورونا، بينهم نائبتان شاركتا في اجتماعات لجنة الشؤون الثقافية.

ألمانيا

أحصت ألمانيا الاثنين أول حالتي وفاة بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أفادت السلطات المحلية.

وقالت بلدية هيسن في مقاطعة رينانيا شمال وستفاليا في بيان ان امرأة في التاسعة والثمانين قضت، فيما سجلت الوفاة الثانية في المنطقة نفسها وتحديدا في هاينسبرغ المدينة القريبة من هولندا والتي باتت منذ أسابيع احدى البؤر الرئيسية لتفشي الفيروس في ألمانيا.

وارتفع عدد الإصابات في أكبر اقتصادات أوروبا إلى 1112 حالة مؤكدة، فيما أفادت منطقة شمال الراين وستفاليا عن 484 إصابة، هي الأعلى بين 16 مقاطعة في ألمانيا.

مصر

في مصر، رست السفينة السياحية "ايه سارة" في الأقصر الأحد وتم إجلاء كل ركابها بعد اكتشاف 45 حالة من المصابين بالفيروس، ما يرفع عدد الإصابات الإجمالي في البلاد إلى 48 بحسب وزيرة الصحة.

وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت الأحد أنه تم تسجيل أول وفاة بفيروس كورونا الجديد، كوفيد-19، في البلاد موضحة أن المصاب الذي فارق الحياة مواطن ألماني وصل إلى مصر قبل سبعة أيام.

السعودية

قرّرت السعودية ليل الأحد الإثنين تعليق السفر جوّاً وبحراً بشكل موقّت إلى تسع دول "حرصاً على صحّة" مواطنيها والمقيمين على أراضيها، بعد ساعات على تعليق الدراسة في أرجاء البلاد حتّى إشعار آخر، في سلسلة قرارات صدرت على خلفيّة فيروس كورونا الجديد.

وكانت السعودية علّقت الأحد "موقّتاً" الدخول والخروج من محافظة القطيف ذات الغالبية الشيعية في شرق المملكة، في أوّل إجراء من نوعه في منطقة الخليج التي أُعلِن فيها تسجيل أكثر من 200 إصابة بفيروس كوفيد-19، معظمها لدى أشخاص عائدين من إيران.

وسجّلت السعودية 15 إصابة بفيروس كورونا الجديد الذي أودى بحياة نحو 3,800 شخص في أرجاء العالم.

وقرّرت تعليق سفر المواطنين والمقيمين مؤقتًا إلى كل من الإمارات والكويت والبحرين ولبنان وسوريا وكوريا الجنوبية ومصر وإيطاليا والعراق وكذلك تعليق دخول القادمين من تلك الدول، أو دخول مَن كان موجودًا بها خلال الـ 14 يومًا السابقة لقدومه".

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة محمد العبد العالي في مؤتمر صحافي في الرياض إنّ "عدد الموجودين في العزل الصحي او الحجر الصحي سواء المنزلي أو في المحاجر الصحية هو نحو 600 شخص".

وأشار إلىّ أن "420 سعوديا" عادوا أخيرا من إيران المجاورة حيث يتفشى الفيروس "ويتم التعامل معهم وفق الإجراءات الصحية اللازمة".

تونس

أعلنت وزارة الصحة التونسية تسجيل ثاني حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد ، ويشار إلى أن المصاب هو مواطن تونسي يبلغ من العمر 65 عاما، وقادم من إيطاليا وتم اكتشاف مرضه عقب خضوعه لتحاليل، وقد تم إيداعه في وحدة العزل بقسم استشفائي جامعي.

الولايات المتحدة الأمريكية

أعلن عضو جمهوري في الكونغرس الأميركي الإثنين أنه سيفرض على نفسه حجراً صحياً رغم ان "اي اعراض" لم تظهر عليه لأنه تعرّض لفيروس كورونا المستجدّ نهاية شباط/فبراير، قبل لقاء مع الرئيس دونالد ترامب.

وأوضح دوغ كولينز في بيان أنّ منظمي مؤتمر كبير للمحافظين (سيباك) عقد نهاية شباط/فبراير ابلغوه انه تم التقاط صورة له مع شخص تبيّن بعدها انه مصاب بفيروس كورونا.

وقال "رغم أنني اشعر بأنني في صحة جيدة ولا اشعر باي اعراض، قررت ان اضع نفسي طوعا في الحجر الصحي (...) لمزيد من الحذر".

وكولينز كان رافق الرئيس الاميركي الجمعة خلال زيارة رسمية، وبدا واقفا تماما خلف ترامب.

وقضى لحد الآن 21 شخصا على الأقل في الولايات المتحدة، وتجاوزت حصيلة الإصابات الأحد 500 حالة، لتطال ثلاثين من الولايات الأميركية الخمسين.

وذكر عدد من المسؤولين الجمهوريين أنهم "قد يكونوا احتكوا بمصابين، بينهم المرشح السابق للانتخابات الرئاسية تيد كروز، والمسؤول في الحزب مات شلاب الذي تواصل مؤخرا مع الرئيس دونالد ترامب".

جاء ارتفاع عدد الحالات في الولايات المتحدة في وقت تبدو إدارة ترامب منقسمة حول الإجراءات التي ينبغي اتخاذها بشأن سفينة سياحية سجلت فيها إصابات بالفيروس، موجودة قبالة ساحل كاليفورنيا.

والسفينة غراند برنسيس التي تأكد إصابة 21 شخصا على متنها بفيروس كورونا الجديد من بين 3500 راكب، من المتوقع أن ترسو في أوكلاند الاثنين، وقال ترامب إنه يتعين على الركاب البقاء على متن السفينة.

من جهة أخرى أعلن الجيش الأمريكي تقييد سفر جنوده من وإلى إيطاليا وكوريا الجنوبية بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد - 19)، كما يعلن منع عناصر القوات الأجنبية من المشاركة في التدريبات الأمريكية والتبادلات والزيارات في معظم الدول المتضررة.

كما تم إلغاء بطولة إنديان ويلز للتنس في جنوب كاليفورنيا الأمريكية ، بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا.

بريطانيا

أعلنت السلطات الصحية البريطانية عن وفاة رجل بسبب فيروس "كورونا" الجديد (كوفيد-19)، ليرتفع عدد الوفيات بسبب الفيروس في بريطانيا إلى 3 حالات حتى الآن.

الحكومة البريطانية تعلن أنها شكلت فريقا للتصدي "للتدخل والتضليل" فيما يتعلق بانتشار فيروس "كورونا"، "كوفيد – 19"، كما أعلنت وزارة الصحة البريطانية اليوم إن عدد المصابين بالفيروس وصل إلى 273 حالة ووفيتين.

البحرين

أعلن منظمو جائزة البحرين الكبرى ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد أن السباق المقرر هذا الشهر سيقام من دون جمهور.

يذكر أن وزارة الصحة البحرينية منعت جميع المسافرين القادمين من دول إيطاليا وكوريا الجنوبية ومصر ولبنان خلال الأسبوعين الماضيين إلى عزل أنفسهم لمدة 14 يوماً بالإضافة على تحديد موعد لفحصهم طبياً.

كوريا الشمالية

تمّ الإثنين إجلاء دبلوماسيّين أجانب من كوريا الشماليّة، بعد أسابيع من حجر صحّي صارم فرضته بيونغ يانغ في محاولة منها للوقاية من فيروس كورونا الجديد.

ولم تُسجّل كوريا الشماليّة أيّ إصابة بالفيروس، لكنّها فرضت قواعد صارمة، بما في ذلك إغلاق حدودها ووضع الآلاف من سكّانها في عزلة. كما أخضعت مئات الأجانب وبينهم دبلوماسيّون، لحجر في منازلهم.

ولم يعد يحقّ للدبلوماسيّين حتّى بالتنزّه في شوارع العاصمة، الأمر الذي وصفه السفير الروسي في البلاد ألكسندر ماتسيغورا بأنّه "فظيع نفسيّاً".

الأرجنتين

توجد في الأرجنتين ثماني إصابات بكورونا الجديد، كما توفي رجل في الرابعة والستين من عمره في بوينس آيرس بعد إصابته بكورونا، ليكون بذلك أول شخص يتوفى جراء الفيروس الجديد في أمريكا اللاتينية، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة.

الفليبين

أعلن الرئيس الفلبيني حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، بعد أن كشفت وزارة الصحة الفلبينية عن أول انتقال محلي لفيروس "كورونا"، (كوفيد -19) وتسجيل 10 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس.

كندا

توفي شخص مسنّ بكورونا المستجد مساء الاحد في دار للمسنين في مقاطعة كولومبيا البريطانية لتسجّل كندا بذلك أول وفاة بالفيروس على اراضيها، وفق ما اعلن مسؤولو الصحة في المقاطعة (غرب) الاثنين.

وصرح بوني هنري مسؤول الصحة في كولومبيا البريطانية للصحافيين "نعلن بحزن أن احد نزلاء مركز العناية الصحية في لين فالي توفي مساء أمس بعد اصابته بفيروس كوفيد-19".

كذلك، اصيب بالفيروس نزيلان آخران وممرضة في الدار المذكورة الواقعة شمال فانكوفر والتي تستطيع استقبال نحو مئتي مسن.

السلفادور

منعت السلطات في السلفادور، دخول أشخاص آتين من ألمانيا وفرنسا، كما كان الحال سابقا بالنسبة إلى المسافرين الآتين من الصين، كوريا الجنوبية، إيطاليا وإيران.