عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شوارع فرنسا شبه خالية مباشرة بعد بدء سريان حظر التنقل

محادثة
euronews_icons_loading
رجال شرطة يتحققون من وثيقة إذن بالخروج خاصة بمواطن بجادة الشانزليزيه
رجال شرطة يتحققون من وثيقة إذن بالخروج خاصة بمواطن بجادة الشانزليزيه   -   حقوق النشر  Michel Euler
حجم النص Aa Aa

مباشرة بعد بدأ سريان إجراءات حظر التنقلات غير الضرورية في فرنسا،بدت شوارع باريس شبه خالية من المارة. وفي محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد أمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في خطاب له يوم الاثنين بحظر التنقّلات غير الضرورية خلال 15 يوماً على الأقل، داعيا الفرنسيين إلى الحفاظ على الهدوء والالتزام بالإجراءات.

وقال إيمانويل ماكرون:

“إن التجمّعات العامة والاجتماعات العائلية أو بين الأصدقاء باتت ممنوعة… لم يعد من الممكن لقاء الأصدقاء في المتنزه أو في الشارع”.مضيفا إنّ "كلّ الرحلات بين الدول غير الأوروبية والدول الأوروبية سوف تعلّق لمدة 30 يوماً"، موضحاً أنّ هذا التدبير يدخل حيّز التنفيذ ظهر الثلاثاء.

دوريات للشرطة لمعاقبة المخالفين

وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانيه إن فرنسا ستنشر 100 ألف شرطي سيقومون بدوريات في الشوارع وإصدار غرامات تتراوح بين 38 و 135 لكل فرد يخرج دون تصريح مكتوب لتبرير أسباب خروجه

.وأضاف كريستوف كاستانيه "إن فرنسا نفذت أكثر إجراءات الاحتواء صرامة في أوروبا" مؤكدا أن "الوجبة العائلية، العشاء مع الأصدقاء، مباراة كرة القدم مع عدد قليل من الأصدقاء، لم شمل لعبة الورق، ليس فقط غير موصى به، إنه ممنوع".

وثيقة موقعة لتبرير تنقل الأشخاص

وبات مفروضا على كل شخص يغادر منزله،أن يقوم بتحميل وثيقة من موقع وزارة الداخلية على الانترنت وتوقيعها كوثيقة شرف لتبرير تنقلاته أو كذلك تقديم بطاقة مهنية كبطاقة الصحافي، لتفادي الغرامة المالية.وتتطلب الوثيقة المكونة من صفحة واحدة تسجيل هويتك وتحديد أحد الأسباب الخمسة المسموح بها للخروج في الشوارع. واعتبارا من منتصف النهار لن يُسمح للأشخاص بمغادرة منازلهم إلا عند الضرورة القصوى، بموجب إجراءات مماثلة لتلك التي اتخذت في إيطاليا

فرنسا تغلق مطاعمها وحاناتها ومصانعها

وعلى غرار دول أوربية :إيطاليا وإسبانيا وألمانيا، أغلقت فرنسا المطاعم والحانات والمصانع بعد أن ارتفعت حالات الوفاة في فرنسا بسبب فيروس كورونا إلى 148 حالة، وبلغ عدد الإصابات 6600 حالة في آخر إحصاءات حتى مساء الاثنين .

من جهتها قالت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، يحاول سكان باريس مغادرتها إلى المناطق الريفية، ما يهدد باحتمال نقل الفيروس من أحد المصابين في باريس إلى المناطق الريفية التي لم يسجل بها حالات إصابة حتى الآن.