عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مشروع بناء "سفينة نوح" المعاصرة يبدأ قريباً في جنوب إفريقيا

محادثة
مشروع بناء "سفينة نوح" المعاصرة يبدأ قريباً في جنوب إفريقيا
حقوق النشر  https://noahsark.life/
حجم النص Aa Aa

من المقرر أن يبدأ إنشاء مشروع طموح لحماية التنوع البيولوجي على الكوكب بتوفير بيئة عصرية للكائنات المعرضة للانقراض في جنوب إفريقيا في أغسطس- آب المقبل.

المشروع المسمى بـ"سفينة نوح" سيقام على مساحة 100 كيلومتر بالساحل الشمالي الشرقي للبلاد وسيحتضن جميع الحيوانات والنباتات والكائنات البحرية المعرضة للانقراض.

ويقول مؤسسا المشروع ريتشارد وهين بيرنسلو-كرسون، إنهما يسعيان لخلق مشروع يعتمد على أبرز الاكتشافات التكنولوجية كالهولوغرام وغيرها لمحاكاة البيئات الطبيعية التي تعيش فيها تلك الكائنات بشكل يقحم زوار الحديقة بتلك الأجواء.

ويضيفا بأن خلق مثل تلك البيئة وفتحها للزوار سيزيد من الوعي بأهمية تلك الكائنات التي تتعرص للقنص والصيد الجائر بشكل مستمر كما سيرفع من رغبة الناس في الحفاظ على البيئة دون تلويثها أو العبث بنظامها.

ويسعى المؤسسان إلى جمع حوالي 5.5 مليار يورو لاستكمال مشروعهما الطموح سواء من جهات حكومية أو مستثمرين أو أفراد لرفع الشعور بالمشاركة من قبل الأشخاص العاديين.

كذلك من الممكن أن توفر الحديقة العملاقة بدائل لكسب رزق للأشخاص الذين يعملون الآن في قنص وصيد الحيوانات المعرضة للانقراض، بحسب وصفهما.

وسيتخلل عملية بناء المشروع إنتاج وثائقي يهدف إلى تعليم المشاهدين ورفع وعيهم بشأن أهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي على كوكب الأرض.