عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرار 23 معتقلاً إثر تمرد بسجن في إيران قبل ساعات من السنة الجديدة

محادثة
فرار 23 معتقلاً إثر تمرد بسجن في إيران قبل ساعات من السنة الجديدة
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

فر 23 سجيناً من سجن في جنوب غرب إيران بعدما تمردوا على حراس كانوا يحصون المعنيين بإجراء عفو صدر بمناسبة السنة الفارسية الجديدة، حسبما أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الجمعة.

وقالت الوكالة إن السجناء هربوا من سجن في خرم أباد عاصمة محافظة لوسرتان ليل الخميس الجمعة، قبل ساعات من نوروز، عيد السنة الإيرانية الجديدة.

وتنفي الوكالة مقتل أحد السجناء بأيدي الحراس عند محاولته الفرار، مؤكدة أنها معلومات صدرت عن "مصادر غير جديرة بالثقة"، بينما يتناقل متابعو موقع تويتر معلومات تبثها مجموعات للمعارضة تفيد أن القوات المسلحة قتلت "العديد" من الفارين.

وقالت الوكالة الرسمية إنه "ليس هناك أي سجين خطير بين" السجناء الفارين المدانين بـ"جنح طفيفة" على حد قولها وكانوا يمضون عقوبات بالسجن تبلغ عاماً واحداً على الأكثر.

وكانت السلطة القضائية أعلنت مساء الأربعاء أن "حوالي عشرة آلاف سجين" سيتم إطلاق سراحهم في البلاد بموجب عفو بمناسبة السنة الإيرانية الجديدة.

وأوضحت أن الإجراء يهدف إلى "خفض عدد السجناء نظراً للوضع الحساس في البلاد"، في إشارة ضمنية إلى وباء فيروس كورونا المستجد.

وإيران واحدة من الدول الأكثر تضررا بانتشار الفيروس. ولم يوفر مرض كوفيد-19 أي محافظة في البلاد، بينما تتحدث حصيلة رسمية للوباء عن وفاة 1433 شخصاً.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox