عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عمدة إيطالي يفقد صبره أمام أحد مخترقي الحجر الصحي: "غدا سأقبض عليك"

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
عمدة إيطالي يفقد صبره أمام أحد مخترقي الحجر الصحي: "غدا سأقبض عليك"
حقوق النشر  Massimo Paolone/LaPresse
حجم النص Aa Aa

من بين التحديات التي تواجه الحكومات أثناء مكافحتها لانتشار وباء كوفيد-19 (كورونا)، هي فرض الحجر الذاتي على الأفراد ما إن يتم إعلانه. فقد أصبح إبقاء الناس في المنازل سياسة تمارس في البلدان الأوروبية، مثل إسبانيا وفرنسا، وإيطاليا التي كانت أول بلد أوروبي يفرض الحجر المنزلي على مواطنيه.

ولكن الكثيرين لم يمتثلوا للتعليمات بالبقاء في بيوتهم، ما دفع بعدة رؤساء للبلديات في المدن الإيطالية بأن يمسكوا بزمام الأمور بأيديهم، وينتقلوا إلى الميدان من أجل حث الذين يخترقون الحجر، وبأسلوب شديد الصرامة، على المكوث في بيوتهم.

وقد أظهرت أشرطة مصورة نشرت على الانترنت، مسؤولين إيطاليين يتخذون خطوات سمتها الشدة في التعامل مع مواطنيهم. فهذا عمدة غوالدو تادينو يصرخ في من اخترق الحجر قائلا: "إلى أين تذهبون بهذه الكلاب، التي هي أصلا قد تكون مصابة بالتهاب البروستات؟".

وعلى شاطئ مدينة باري يطوف العمدة أنطونيو ديكارو جيئة وذهابا، داعيا الراجلين إلى العودة إلى بيوتهم وملازمتها، حين أوقف فجأة مباراة لكرة الطاولة بين الأهالي

أما أنطونيو توتولو عمدة لوسيرا فقد ابتعد عن الدبلوماسية، ففي كلمة بثها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، خاطب مخترقي الحجر المنزلي: "هؤلاء الحلاقون الملاعين الذين يتوجهون إلى البيوت لقص شعر النساء، ما الذي تصنعونه؟ ألا تفهمون أن الحجر الذاتي يعني أن تبقي باب دارك مغلقا عليك؟ وأنتن؟ من الذي سيراكن وشعوركن وأنتن في الحجر المنزلي؟".

وتعد إيطاليا أول وأكثر بلد أوروبي متضرر من انتشار وباء كوفيد-19، إذ سجلت هناك أكثر من 67 ألف حالة إصابة مؤكدة، وأكبر حصيلة لعدد الوفيات تجاوزت 6 آلاف شخص، حتى يوم أمس الإثنين.

##