عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إعادة إغلاق المواقع السياحية في شنغهاي تخوفا من موجة ثانية من فيروس كورونا

محادثة
إعادة إغلاق المواقع السياحية في شنغهاي تخوفا من موجة ثانية من فيروس كورونا
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعادت عدة مواقع سياحية في شنغهاي إغلاق أبوابها اليوم الثلاثاء بعدما كانت فتحت في منتصف آذار/مارس، تخوفا من موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا الجديد في الصين.

وتراجع عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19 في الأسابيع الماضية في الصين، الدولة التي ظهر فيها الفيروس في أواخر ديسمبر/كانون الأول في مدينة ووهان.

واستفادت عدة مواقع في العاصمة الاقتصادية للصين من ذلك لإعادة فتح أبوابها أمام العموم اعتبارا من منتصف آذار/مارس لا سيما ناطحات السحاب مثل برج شنغهاي، ثاني أطول برج في العالم الذي يبلغ طوله 632 مترا.

لكن البرج وكذلك ناطحة السحاب المجاورة "لؤلؤة الشرق" أعادا إغلاق أبوابهما أمام الزوار منذ بداية الأسبوع وكذلك فعل الاكواريوم ومتحف الشمع مدام توسو، كما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

ولم يتم الإعلان عن أي موعد محدد لإعادة الفتح.

وكانت هذه المواقع أغلقت أبوابها في بادئ الأمر نهاية كانون الثاني/يناير حين كانت البلاد تحارب انتشار وباء كوفيد-19.

وتتخوف الصين حاليا من إصابات عبر أشخاص يدخلون البلاد واتخذت إجراءات جذرية لوقف دخول الأجانب والحد من حركة الطيران الدولية.

الثلاثاء كانت حالات الاصابة الجديدة الـ48 التي سجلت في الساعات الـ24 الماضية كلها من أشخاص قدموا من الخارج بحسب أرقام وزارة الصحة.

وأوقع الوباء أكثر من 3300 وفاة في البلاد.