Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

حرائق الغابات في منطقة حظر تشيرنوبل تزيد من نسبة الإشعاع في الجو

Ukraine Chernobyl Fire
Ukraine Chernobyl Fire Copyright Yaroslav Yemelianenko/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
Copyright Yaroslav Yemelianenko/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يكافح رجال الإطفاء في أوكرانيا لإطفاء حريقين في الغابات القريبة من المنطقة المحظورة حول محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية حيث تسببت الحرائق في ارتفاع مستوى الإشعاع منذ اندلاعها يوم السبت.

اعلان

يحاول أكثر من 100 رجل إطفاء مدعومين بطائرات ومعدات أخرى احتواء الحرائق التي اندلعت منذ يوم السبت في المنطقة المحظورة من تشيرنوبل بأوكرانيا. السلطات أكدت أن ألسنة اللهب انتشرت عبر مساحة تبلغ حوالي 100 هكتار داخل منطقة الحظر القريبة من المحطة النووية السابقة والتي تبلغ مساحتها حوالي 2600 كيلومتر مربع، وهي المنطقة التي تمّ تحديدها بعد كارثة العام 1986 التي لا تزال أسوأ حادث نووي في العالم.

رئيس دائرة التفتيش البيئي يهور فيرسوف قال عبر موقع فيسبوك: "هناك أنباء سيئة، إن مستوى النشاط الإشعاعي في قلب الحريق أعلى من المستويات المعتادة". وأظهر عداد خاص أن مستوى النشاط الإشعاعي أعلى بـ 16 مرة من مستوى المعدل الطبيعي.

Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
Ukraine Chernobyl FireCopyright 2020 The Associated Press. All rights reservedYaroslav Yemelianenko

وقالت السلطات الأوكرانية إن مستويات الإشعاع في العاصمة الأوكرانية كييف، التي تبعد بحوالي 100 كيلومتر جنوب الحريق لا تزال في حدود المعايير المعقولة. وأوضحت خدمات الطوارئ أن 124 عنصرا من رجال الإطفاء شاركوا في عملية اخماد أكبر حريق في غابة كوتوفسكي بالقرب من قرية فولوديميريفكا، كما تمّ نشر الطائرات لرش المياه على المنطقة المنكوبة.

وتقول السلطات إن الحريق أتى على حوالي 20 هكتارا من الغابات المحيطة بالمحطة النووية السابقة. وفي وقت سابق من يوم الأحد قالت خدمات الطوارئ إنه لم يكن هناك ارتفاع ملحوظ في مستويات الإشعاع على الرغم من أنها أبلغت عن "صعوبات" في محاولة احتواء الحرائق بسبب الإشعاع المكتشف في بعض المناطق.

ولم تشهد تشيرنوبيل أي نشاط صناعي على مدى العشرين سنة الماضية. وبعد كارثة العام 1986، قامت السلطات السوفيتية بإجلاء مئات الآلاف من السكان من منطقة واسعة حول المصنع. ولا تزال المنطقة غير مأهولة إلى حد كبير، على الرغم من بقاء حوالي 200 شخص.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أوكرانيا تهدد ببناء جدار يفصلها عن منطقة دونباس إذا لم تتوصل لاتفاق مع روسيا

أوكرانيا: مخاوف من تسرب النفط من ناقلة انقلبت قبالة سواحل أوديسا

موسكو تعيد سفناً لكييف قبل ثلاثة أسابيع من قمة حول السلام في أوكرانيا