عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ثمانية ملايين موظف في البطالة الجزئية في فرنسا بسبب فيروس كورونا

محادثة
وكالة التشغيل والبطالة في فرنسا
وكالة التشغيل والبطالة في فرنسا   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزيرة العمل الفرنسية موريال بينيكو السبت أن 700 ألف مؤسسة وجمعية في فرنسا استفادت من وضع البطالة الجزئية لعدد قياسي من الموظفين يقدر بثمانية ملايين أي بزيادة ثلاثة ملايين في أسبوع. وغردت الوزيرة قائلة "إلى هذا اليوم يستفيد ثمانية ملايين موظف وأكثر من 700 ألف مؤسسة من البطالة الجزئية". وأضافت أن هذا الرقم يمثل "أكثر من ثلث الموظفين في القطاع الخاص".

والبطالة الجزئية تتيح للموظف الحصول على تعويضات بمستوى 80 بالمئة من الراتب الإجمالي و84 بالمئة من الراتب الصافي.

وباتت الدولة تتكفل به كليا حتى معدل راتب إجمالي بـ 4,5 مرة من الحد الأدنى للأجور البالع 1539 يورو لـ 35 ساعة عمل في الأسبوع، ما يمثل 95 بالمئة من الرواتب. والمبلغ المتبقي يتكفل به صاحب العمل.

وأعلنت الوزيرة الجمعة لإذاعة "أر أم سي" وقناة "بي أف أم تي في" أن هذه الكلفة المتقاسمة بين الدولة والهيئة التي تدير ضمان البطالة "ستكون عالية جدا وتزيد عن 20 مليار يورو" معتبرة أنه "استثمار يستحق القيام به" تفاديا لعمليات صرف جماعية.

وكانت الوزيرة قد أعلنت الخميس أنه يمكن للموظفين الذين استقالوا قبل تطبيق تدابير العزل منتصف آذار/مارس لحصولهم على عقد عمل في مؤسسة أخرى، أن يستفيدوا من ضمان البطالة.