عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون يكرر عزمه على ترميم كاتدرائية نوتردام خلال خمس سنوات

محادثة
الرئيس الفرنسي إبمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إبمانويل ماكرون   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء أنه سيتم القيام بـ "كل شيء" لترميم كاتدرائية نوتردام خلال خمس سنوات، كما تعهد قبل عام إثر نشوب حريق في الكاتدرائية الواقعة في العاصمة في باريس.

وفي مقطع فيديو نُشر على موقع الإليزيه بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للحريق، شدد الرئيس على عدم نسيان هذه الكارثة قائلا "ولو كانت أيامنا وأفكارنا وحياتنا مثقلة بأزمة فيروس كورونا المستجد". وأضاف "لقد وعدت بإعادة بناء نوتردام خلال خمس سنوات. سنبذل قصارى جهدنا للوفاء بهذه المهلة. بالطبع، إن الورشة معلّقة في الوقت الحالي بسبب الأزمة الصحية، ولكن سيتم إعادة العمل بها في أقرب وقت".

ومنذ الحريق الهائل الذي شب مساء الخامس عشر من نيسان/أبريل الماضي وأغرق باريس والعالم في حالة من الذهول ودفع متبرعين إلى أن يعدوا بتقديم أكثر من 900 مليون يورو لاحياء هذا الصرح، شهدت الورشة صعوبات فيما التحقيق يراوح مكانه.

فقد تأخرت الأشغال أولا خلال الصيف بسبب اجراءات تتعلق بالتلوث بالرصاص. وفي الخريف والشتاء أدت الأحوال الجوية إلى توقف الورشة في كل مرة كانت تتجاوز فيها الرياح سرعة 40 كيلومترا في الساعة. ومع اقتراب حلول الربيع ومعه بدء عملية تفكيك 10 آلاف قسطل في السقالات التي التحمت ببعضها بسبب الحريق، أغرق وباء كوفيد-19 والحجر التام في فرنسا، الأشغال في جمود.

وشكر ماكرون في كلمته مرة أخرى "جميع الذين أنقذوا الكاتدرائية بالأمس وجميع الذين يعيدون بناءها اليوم". وتابع "إذا كان ترميم نوتردام مهما لنا جميعًا، فإن ذلك يعود، بدون أدنى شك، لكونها رمزا لصمود شعبنا وقدرته على التغلب على المصاعب والتعافي".

وسيقرع الجرس الكبير للبرج الجنوبي لنوتردام في باريس عند الساعة 20,00 الأربعاء في ذكرى مرور عام على اندلاع الحريق، وهو الإجراء الوحيد المقرر في هذه المناسبة.