عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أعداد الوفيات تتضاعف في إنجلترا وويلز بسبب كورونا

محادثة
Virus Outbreak Britain
Virus Outbreak Britain   -   حقوق النشر  Alberto Pezzali/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أشارت الأرقام الرسمية إلى أن عدد الوفيات التي تمّ تسجيلها في إنجلترا وويلز منذ الـ 17 أبريل-نيسان وإلى غاية هذا الأسبوع كان عدد ضحايا الفيروس التاجي حوالي ضعف العدد الذي تعودت المصالح الطبية على تسجيله.

سجّل مكتب الإحصائيات الوطنية وفاة 22351 شخصا في إنجلترا وويلز خلال أسبوع، وهو أعلى معدل للوفيات منذ بداية تقييد السجلات القابلة للمقارنة في العام 1993. وكان إجمالي عدد الوفيات آنذاك 11.854 أكثر من متوسط الوفيات خلال خمس سنوات.

وقالت الوكالة في تحليلها لشهادات الوفاة، التي تستغرق وقتًا أطول في تجميعها عن الوفيات المسجلة في المستشفيات، إن فيروس كورونا المستجد ذكر كواحد من أسباب الوفاة لـ 8.758 حالة، أي ما يقرب 40 في المائة من العدد إلإجمالي للوفيات.

وأوضحت الوكالة أنه تمّ تسجيل 4.316 حالة وفاة تتعلق بفيروس كوفيد-19 حتى الـ 17 أبريل-نيسان خارج المستشفيات، و3.096 في دور رعاية المسنين. والرقم المعادل للوفيات في المستشفيات خلال هذه الفترة هو 14796.

وتظهر الأرقام اليومية التي قدمتها الحكومة عدد الأشخاص الذين يموتون في مستشفيات المملكة المتحدة فقط، بما في ذلك تلك الموجودة في اسكتلندا وأيرلندا الشمالية. حتى يوم أمس الاثنين، تم الإبلاغ عن 21092 حالة وفاة في مستشفيات المملكة المتحدة.