عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولو الصحة في بريطانيا يحذرون من ظهور متلازمة جديدة مرتبطة بكورونا تؤثر على الأطفال

محادثة
Virus Outbreak Britain
Virus Outbreak Britain   -   حقوق النشر  Gareth Fuller/AP
حجم النص Aa Aa

حذرت خدمة الصحة الوطنية في بريطانيا من ظهور متلازمة جديدة مرتبطة بالفيروس التاجي قد تؤثر على الأطفال. وأرسلت خدمة الصحة الوطنية تنبيها عاجلا إلى الأطباء العامين أكدت فيه تسجيل ارتفاع في عدد الأطفال الذين يعانون من "حالة التهابية متعددة الأنظمة تتطلب رعاية مكثفة" خلال الأسابيع الماضية.

وأوضحت جمعية العناية المركزة للأطفال ظهور أعراض متلازمة الصدمة السامة، التي تنتج عن دخول البكتيريا إلى الجسم وإطلاق السموم الضارة، ومرض كاواساكي غير النمطي مع معالم الدم المتوافقة مع كوفيد-19 لدى الأطفال.

وتؤثر متلازمة كاواساكي في المقام الأول على الأطفال دون سن الخامسة ويمكن أن تتسبب في التهاب الأوعية الدموية وتورمها وتؤدي إلى مضاعفات في الأوعية الدموية التي تمد القلب بالدم.

وهناك قلق متزايد من ظهور متلازمة الالتهاب المرتبطة بمرض سارس-كوف 2 لدى الأطفال في المملكة المتحدة، أو أنه قد يكون هناك ممرض معدي آخر غير معروف حتى الآن مرتبط بهذه الحالات.

وتعتبر آلام البطن وأعراض الجهاز الهضمي والتهاب القلب من السمات الشائعة للعدوى. ومن غير الواضح لحدّ الآن تحديد عدد الأطفال الذين ظهرت عليهم الأعراض وما إذا توفى أي منهم.

قال البروفيسور سيمون كيني، المدير السريري الوطني للأطفال والمراهقين بخدمة الصحة الوطنية في بيان "لحسن الحظ أن الأمراض التي تشبه كاواساكي نادرة جدا، كما توجد حاليا مضاعفات خطيرة في الأطفال المرتبطين بكوفيد-19، ولكن من المهم أن يتم تكوين الأطباء على أساس أي روابط ناشئة محتملة حتى يتمكنوا من توفير الرعاية المناسبة للأطفال والمراهقين بسرعة ".

كما أكد البروفيسور راسل فينر، رئيس الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل، على أن حالات الأطفال المصابين بمرض شديد مرتبط بكوفيد-19 كانت "نادرة للغاية"، مضيفا: "تبين لنا الأدلة من جميع أنحاء العالم أن الأطفال يبدو أنهم جزء من الأشخاص الأقل تأثرا بهذه العدوى. قد تظهر أمراض جديدة تفاجئنا، ويحتاج الأطباء إلى توعية أي دليل ناشئ على أعراض معينة أو حالات كامنة يمكن أن تجعل المريض أكثر عرضة للفيروس".

ووفقا لبيانات خدمة الصحة الوطنية، فقد تم تسجيل 1.523 من بين أكثر من 99 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كوفيد-19 في المملكة المتحدة بين الـ 31 يناير-كانون الأول وأبريل-نيسان الجاري من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 19 عاما.