عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد ظهوره العلني.. منشقان كوريان يعتذران عن نشر أخبار بشأن صحة كيم

محادثة
كيم أثناء ظهوره يوم السبت
كيم أثناء ظهوره يوم السبت   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

اعتذر منشقان عن النظام الحاكم بكوريا الشمالية اليوم الإثنين عن نشر أخبار بشأن صحة رئيس البلاد كيم جونغ أون قبل أيام من ظهوره العلني بافتتاح لمصنع للسماد العضوي.

وعمل تاي يونغ هو، نائباً سابقاً للسفير الكوري الشمالي لدى بريطانيا، قبل أن ينشق عن بيونغيانغ ويستقر في كوريا الجنوبية حيث انتخب مؤخراً عضواً ببرلمانها.

وقال المنشقان تاي وجي سيونغ هو سابقاً إن كيم في حالة صحية متدهورة وقد يكون ميتاً وذلك بعد اختفائه عن الأنظار لثلاث أسابيع.

واعتذر تاي في بيان قال فيه إنه "يشعر باللوم والمسؤولية الثقيلة" بعدما صدر منه من معلومات ثبُت عدم صحتها عقب ظهور كيم العلني.

وقال: "أيا كانت الأسباب فأنا أقدم اعتذاري للجميع".

وقال المنشق الآخر جي سيونغ سابقاً، وهو أيضاً عضو بالبرلمان الكوري الجنوبي، إن كيم قد توفي بنسبة 99% جراء فشل جراحة أجراها بالقلب.

واعتذر هو الآخر في بيان قائلاً: "لقد فكرت في الأمر بعناية خلال الأيام الماضية وشعرت بثقل الموقف الذي أنا فيه... كشخصية عامة، سأتصرف بعناية أكبر مستقبلاً".

وكان جي قد صرح بأنه لن يتمكن من الكشف عن مصدر معلوماته بشأن صحة كيم.

وانتقد الحزب الديمقراطي الحاكم في كوريا الجنوبي النائبين الاثنين المنتميين إليه وطالب بعض أعضائه باستبعادهما من لجان المخابرات والدفاع بالبرلمان.