عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس مدغشقر يكشف سبب انتقاد الغرب ل"المشروب المعجزة" لعلاج كورونا

محادثة
رئيس مدغشقر أندريه راجولينا  يتناول عينة من علاج كوفيد-19 العشبي المحلي
رئيس مدغشقر أندريه راجولينا يتناول عينة من علاج كوفيد-19 العشبي المحلي   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

دفع رئيس مدغشقر أندري راجولينا الإثنين بالإنتقادات التي استهدفته بعد ترويجه لـ"علاج" محلي لوباء كوفيد 19، متّهما الغرب بإزدراء الطب الإفريقي التقليدي. وقال راجولينا لإذاعة فرنسا الدولية "لو لم تكن مدغشقر هي التي اكتشفت هذا العلاج ولو كانت دولة أوروبية هي التي اكتشفته، فهل سيكون هناك هذا الكم من الشك؟ لا أعتقد ذلك".

وكشف راجولينا، في أبريل/ نيسان الماضي، عن مشروبه العشبي الذي أطلق عليه اسم "كوفيد أورغانيكس"، ووصفه بالمشروب "المعجزة".

وحذّرت منظمة الصحة العالمية مرارا من أن شاي الأعشاب "كوفيد أورغانكس" الذي وصفه راجولينا كعلاج ضد فيروس كورونا المستجد، لم يتم اختباره سريريا. ويحتوي هذا المشروب على نبتة الشيح، وهي نبتة لها خصائص مثبتة مضادة للملاريا، وأعشاب محلية أخرى. وأضاف راجولينا " يجب عدم الإستهانة بالعلماء الأفارقة".

وتابع الرئيس الذي يؤكد أن هذا المشروب يشفي المرضى في غضون 10 أيام "أعتقد أن المشكلة هي أنه يأتي من إفريقيا ولا يمكنهم الإعتراف بأن دولة مثل مدغشقر... توصلت إلى هذا العلاج لإنقاذ العالم".

وتسلمت غينيا الاستوائية وغينيا بيساو والنيجر وتنزانيا شحنات من هذا العلاج الذي أطلق الشهر الماضي. وقال راجولينا ردا على مخاوف منظمة الصحة العالمية "لن يمنعنا أي بلد أو منظمة من المضي قدما". وأشار إلى أن الدليل على فعالية المشروب هو "شفاء مرضانا".

وسجلت مدغشقر 183 إصابة بفيروس كورونا و105 حالات شفاء دون تسجيل وفيات. وأوضح الرئيس "شفي المرضى بعد حصولهم على جرعات من كوفيد أورغانكس حصرا".