عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أول رد فرنسي على انتقاد الصين لها بشأن بيع أسلحة لتايوان

محادثة
أول رد فرنسي على انتقاد الصين لها بشأن بيع أسلحة لتايوان
حقوق النشر  ALAIN JOCARD/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

رفضت فرنسا، اليوم الأربعاء، انتقادات الصين لعقد الأسلحة مع تايوان، داعية بكين إلى "التركيز" بدلا من ذلك على المكافحة الجماعية لوباء كوفيد-19.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية غداة تحذير وجهته بكين إلى باريس حول بيع معدات عسكرية فرنسية إلى تايوان "في مواجهة أزمة كوفيد-19، يجب أن يتركز كل اهتمامنا وجهودنا على مكافحة الوباء".

وكانت الخارجية الصينية حثّت فرنسا يوم أمس الثلاثاء على "إلغاء" عقد تسلّح مع تايوان، مشيرة الى أن مثل هذه الصفقة مع الجزيرة التي تطالب بكين بالسيادة عليها وتديرها حكومة معارضة لها، قد "يسيء إلى العلاقات الصينية الفرنسية".

ويدور الحديث في تايوان على أن الصفقة تتناول بيع تجهيزات لفرقاطات فرنسية بيعت إلى سلاح البحرية التايواني في التسعينات وتسببت بأزمة دبلوماسية حينها بين فرنسا والصين.

وقالت وسائل إعلام تايوانية إن قيمة الصفقة تزيد على 26.8 مليون دولار (24.7 مليون يورو) لشراء منصة إطلاق من وحدة تابعة لمجموعة "دي سي آي" الفرنسية.

ونقلت فرانس برس عن مصدر وصفته بأنه مقرب من الملف أنّ وزارة الدفاع التايوانية وقعت عقدا لتحديث فرقاطاتها الست فرنسية الصنع.

وباعت فرنسا الفرقاطات الست لتايوان مقابل 2,8 مليار دولار (22.7 مليار يورو) في عام 1991، مما تسبب في تجميد العلاقات الدبلوماسية بين باريس وبكين.

لا تزال بكين تدعي أن الجزيرة تتمتع بالحكم الذاتي كجزء من أراضيها في انتظار إعادة توحيدها بالقوة إذا لزم الأمر، على الرغم من أن الجانبين يحكمان بشكل منفصل منذ أكثر من سبعة عقود.