عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة علمية: لا تشتروا أجهزة قياس ضغط الدم من الإنترنت و7% منها آمنة الاستعمال!

محادثة
euronews_icons_loading
جهاز لقياس ضغط الدم
جهاز لقياس ضغط الدم   -   حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

أجهزة لا تستوفي الشروط وقد تودي بمن يشتريها إلى التهلكة.

عشية احتفال العالم باليوم العالمي لمكافحة ارتفاع ضغط الدم الذي يصادف 17 أيار مايو من كل عام، دراسة أسترالية تدق ناقوس الخطر وتحذر من مغبة شراء أجهزة قياس الضغط من على الانترنت وتنصح المستهلكين وعلى رأسهم الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض ألا يقتنوا تلك الأجهزة على الشبكة العنكبوتية لأن في الخطوة أخطارا وعواقب قد تكون وخيمة.

الدراسة أجراها علماء أستراليون في أحد معاهد البحث بجامعة تاسمانيا، حيث عكفوا على فحص نحو ألف جهاز ضغط دم معروض للبيع على الإنترنت فكانت المفاجأة أن 7 في المئة فقط من تلك الأجهزة خضع لاختبارات الجودة والدقة وحصل على رخصة التسويق بحسب ما ذكره البروفيسور جيمس شارمان نائب معهد مينزيس للأبحاث العلمية في جامعة تاسمانيا. وقد وجدت الدراسة أن 500 من تلك الأجهزة هي ما يوضع على المعصم لقياس ضغط الدم ولم يحدث أبدا أنها خضعت لأي اختبار جودة ولا يمكن اعتبارها سالمة الاستعمال بأي شكل من الأشكال.

وتكمن خطورة تلك الأجهزة في أنها قد تعطي أرقاما مغلوطة بحسب العالم الأسترالي. فإذا قاس الجهاز ضغط المريض وأعطاه أرقاما متدنية في وقت يكون فيه الضغط مرتفعا فهناك طبعا مشكلة، كما أنه إذا أعطى أرقاما مرتفعة فقد يُعطى المريض أدوية ليس هو في الأصل بحاجة لها مع ما يعنيه هذا من مضاعفات محتملة ناهيك عن تكلفة العلاج يقول السيد شارمان.

وبحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، يعاني من ارتفاع ضغط الدم نحو مليار و13 مليون شخص في العالم (رجل واحد من بين كل أربعة رجال وسيدة من بين كل خمس نساء) ويموت سنويا نحو7 ملايين شخص بهذا الداء.

ففي الولايات المتحدة، مثلا ثمة 45% من الأمريكييين مصابون بهذا المرض أي ما يعادل نحو 108 ملايين شخص من مجموع السكان. أما في العالم العربي، فنجد بلدانا مثل الجزائر والمغرب ومصر وسوريا تعرف ارتفاعا في نسبة المصابين بارتفاع ضغط الدم (ما بين 25% و29% من البالغين فوق سنة ال18) بحسب أرقام المنظمة الأممية، وفي السعودية وتونس وليبيا فنجدة النسبة ما بين 20 و24% من مجموع البالغين.

وبحسب أرقام الصحة العالمية فإنه يمكن الحديث عن وجود مشكلة حين تبلغ الأرقام 140-90 أو أعلى من ذلك.

ومن آثار ارتفاع الضغط الدم أنه قد يتسبب في حدوث جلطة في القلب أو نزيف دماغي قد يصيب الإنسان بالشلل ويؤثر على وظائف الأجهزة الحيوية في جسم الإنسان. وتكمن خطورته في أنه لا أعراض له وتكون الوسيلة الوحيدة في التشخيص هي استعمال جهاز قياس الضغط ومن هنا تأتي أهمية الدراسة التي يأمل القائمون عليها أن تساهم في تعزيز الرقابة على جودة الأجهزة وفعاليتها قبل طرحها للبيع في الأسواق.

وقد قام معهد الأبحاث الأسترالي بنشر إرشادات على موقعه على الإنترنت تساعد المرضى على اقتناء الجهاز المناسب.