عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المتهم بتمويل جرائم الإبادة في رواندا قد يُحاكم في تنزانيا

محادثة
يُظهر هذا الرسم فيليسيان كابوغا،  كما ظهر علنا ​​لأول مرة في محكمة الاستئناف في باريس، 20 مايو 2020
يُظهر هذا الرسم فيليسيان كابوغا، كما ظهر علنا ​​لأول مرة في محكمة الاستئناف في باريس، 20 مايو 2020   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

ظهر المُموّل المزعوم للإبادة الجماعية في رواندا فيليسيان كابوغا الأربعاء، للمرة الأولى أمام القضاء علنا ​​منذ اعتقاله يوم السبت بعد 25 عاما من الفرار، معلنا على لسان أحد محاميه أنه يريد "أن يحاكم في فرنسا".

بعد أربعة أيام من اعتقاله في ضواحي باريس، تم إحضار السيد كابوغا، المعتقل في سجن "لا سانتي ، على كرسي متحرك إلى غرفة التحقيق التابعة لمحكمة استئناف باريس.

يجب أن تدرس هذه المحكمة صلاحية مذكرة التوقيف الصادرة عن آلية المحكمة الجنائية الدولية ، وهي الهيكل المسؤول عن استكمال عمل المحكمة الجنائية الدولية السابقة لرواندا ومقرها أروشا، في شمال تنزانيا - ثم تصدر رأيًا، سواء كان مؤيدًا أم لا، بشأن استلامه.

وخلال جلسة الاستماع، طلب محاموه مهلة ثمانية أيام لتحضير إجراءات الدفاع عنه دفاعه ، وقد تم قبول ذلك. وبالتالي سيتعين على كابوغا المثول مرة أخرى أمام المحكمة في 27 مايو.

قال السيد لوران بايون، أحد محاميه: "يستفيد فيليسيان كابوغا من افتراض البراءة وله الحق في محاكمة عادلة". "إنه يريد أن يُحاكم في فرنسا، هذا ما طلب مني".

أما المحامية العامة في هيئة الدفاع فقد أكدت أن مسألة نقله إلى أروشا بتنزانيا، نشأت بسبب "الأزمة الصحية" وقد يتم نقله إلى لاهاي.

وطالب المدعي العام لآلية المحاكم الجنائية الدولية، سيرج براميرتز يوم الاربعاء، بوُجوب محاكمة كابوغا في اروشا (تنزانيا) لكن "نظرا للوباء العالمي لكوفيد 19 وعراقيل السفر الدولي، لا يمكننا أن نستبعد أن يتم نقل السيد كابوغا أولا إلى لاهاي، استعدادا لتحويله إلى تنزانيا".

ويعد كابوغا أحد أبرز المتهمين الذين تبحث عنهم العدالة الدولية منذ أكثر من عشرين سنة. ويبلغ من العمر 84 سنة، وكان يقيم قبل القبض عليه في إحدى ضواحي باريس وبالضبط في مدينة أنيير سور سين، بهوية مزورة.

ويتهم كابوغا بتشكيل ميليشيات الهوتو المتحدرة من المكون السياسي القديم للحركة الجمهورية الوطنية للديمقراطية والتنمية، ومثلت تلك المليشيات الأذرع المسلحة لعمليات الإبادة، التي أزهقت خلالها أرواح 800 ألف شخص رواندي، بحسب الأمم المتحدة.

viber