عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لمكافحة كورونا.. روبوتات فرنسية تعقّم مساحة 20 ألف متر مربع في 3 ساعات

محادثة
euronews_icons_loading
لمكافحة كورونا.. روبوتات فرنسية تعقّم مساحة 20 ألف متر مربع في 3 ساعات
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

"ما أن يتم رصد انتشارٍ لوباء كورونا المستجد في مكان يتطلب تحركاً سريعاً ضمن منطقة شاسعة، مثل مركز لمصلحة الطوارئ والإطفاء، فإننا نقوم بإطلاق روبوت يتم توجيهه عن بعد، يكون قادراً على الانتقال بسرعة إلى منطقة انتشار الوباء من أجل تعقيم المنطقة من الفيروس".

هذا ما قاله رئيس وحدة الروبوتات في كتيبة النار البحرية في مدينة مرسيليا جنوب فرنسا، الملازم هوبرت في معرض حديثه عن قيام وحدته بتجيهز روبوتات قادرة على المساهمة في مكافحة انتشار فيروس كورونا، من خلال عمليات تعقيم للأسطح والبيئة في منطقة تفشي الوباء، مشيراً إلى أن وحدته تعمل على مدار الأربع وعشرين ساعة في اليوم، طوال أيام الأسبوع.

ويوضح الملازم هوبرت أنه يتم تثبيت خزان يحتوي على 50 لترا من المواد المعقّمة على الريبوت الذي يقوم برشها عبر فوهات تغطي كافة الاتجاهات من حوله، لافتاً إلى أن وزن الروبوت يبلغ نحو 500 كيلوغرام، وباستطاعته تعقيم مساحة تبلغ 20 ألف متر مربع في 3 ساعات فقط.

ويعرب الملازم هوبرت أن أمله في أن يتم تطوير هذا الروبوت ليكون قادراً على المساهمة بفعالية عالية ضمن إطار جهود تطويق انتشار فيروس كورونا، غير أنه أكد أن الروبوت بوضعه الحالي قادرٌ على القيام بمهامٍ مهمة للغاية.

ويجدر بالذكر أنه مع انتشار فيروس كورونا المستجد بات للروبوتات دور مهم لمساعدة الطواقم الطبية في المستشفيات، ففي مطلع آذار/مارس الماضي، على سبيل المثال، اهتم فريق يتكون من 14 روبوتا بمرضى مستشفى ميداني في مدينة ووهان، التي انطلق منها وباء كوفيد-19.

وقد جرت عملية كشف حرارة المرضى، بالاستعانة بأدوات قياس تعمل بتقنية الجيل الخامس عند مدخل المستشفى الميداني المذكور، فيما كانت روبوتات أخرى تقدم لهم الأطعمة والأدوية، كما تم استخدام الروبوتات في الكثير من الوظائف المتعلقة بالمراقبة والمتابعة لتطويق انتشار الوباء.