عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: روبوت روسي يحمل تراثاً روسياً فنياً عمره قرون ويعيد إنتاجه

محادثة
euronews_icons_loading
روبوت يرسم نقوشا من وحي التراث الروسي
روبوت يرسم نقوشا من وحي التراث الروسي   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

كان من قبل عبارة عن روبوت صناعي، يُستخدم في تلحيم قطع غيار السيارات، أما الآن فأصبح له دور جديد، إنه بمثابة فنان يعيد إنشاء تصميمات الزينة الروسية القديمة.

يمتلك ستة أقلام لباد مزودة بمِداد مستمر من الحبر عبر نظام التنقيط.

وتقول مبتكرة هذا المشروع ماريا لوليت، عن فكرة هذا الروبوت إنها "نشأت من اعتقادنا بضرورة مواكبة الجمهور الحديث للأنماط القديمة التي كانت من قبل"، وأضافت قائلة: "نحتاج إلى أداة حديثة قدر الإمكان، كانت هناك أفكار مختلفة، ولكن نتيجة لذلك قرّرنا استخدام الروبوت لأنه يشبه الإنسان إلى حد ما".

لا يقوم الروبوت بتكرار الأنماط العتيقة فحسب، بل يحلل كل نمط ويترجمه إلى طريقة رسم، ثم يقوم بوضع عدة طبقات يقوم بدمجها تدريجيًا في تكوين واحد.

وفقًا لماريا، فإن هذا المشروع يمنح عملها لمسة إنسانية، كما ترفض من يقول بأن الروبوت يعمل بنفس الطريقة التي تتبعها الطابعة وتؤكد في هذا الصدد قائلة: "إن روبوتنا ليس طابعة، الطابعة تخلق صورة مثالية، أما الروبوت فيمكن أن يخطئ، أو يتعب، أو أن تسقط منه بقعة من الحبر، وهذا هو جوهر العمل الإبداعي".

تم نشر معرض أعمال الروبوت عبر الإنترنت في فبراير 2020، وتعتبره ماريا أكبر أرشيف رقمي مفتوح في العالم ومختبر افتراضي لتصميمات الزينة التقليدية الروسية الأصيلة.

تحتوي قاعدة بياناته على أكثر من 7000 تصميم روسي من فترة واسعة النطاق تمتد من القرن التاسع إلى القرن العشرين. حتى أن هناك بعض العينات النادرة التي يعود تاريخها إلى القرنين الثالث والرابع قبل الميلاد.

مجموعة العمل هي نتيجة عمل مفصل ضمّ رقمنة للمعلومات من مصادر الخبراء والمكاتب والمتاحف والجمعيات التاريخية. وهي تمثل تصميمات من جميع المناطق الروسية من مناشف أرخانجيلسك في الشمال، إلى تصاميم سجاد داغستان في الجنوب.

هناك أكثر من خمسة عشر نوعًا من الفنون التي تنطوي على نحت الخشب والحجر والنسيج والتطريز.

وتقول ماريا لوليت: "هناك حاجة كبيرة في كل من روسيا ودول أخرى، لدراسة تاريخنا، والاطلاع على إرثنا، وفي حين يتزايد استخدام الأنماط المختلفة في تصميم الأزياء، وما إلى ذلك، صار هناك مطلب اجتماعي كبير بالنسبة لنا لمعرفة ثقافتنا ".

viber