عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أفغانستان تطلق سراح المئات من سجناء طالبان في دفعة أولى ودعوات لتمديد وقف إطلاق النار

محادثة
euronews_icons_loading
المفرج عنهم من حركة طالبان
المفرج عنهم من حركة طالبان   -   حقوق النشر  Rahmat Gul/AP.
حجم النص Aa Aa

أفرجت السلطات الأفغانية اليوم الثلاثاء عن مئات إضافيين من سجناء طالبان، مع تزايد الدعوات لتمديد المتمردين عملية وقف إطلاق النار التي أعلنوا عنها بمناسبة عيد الفطر لمدة ثلاثة أيام، ويعد اليوم الثالث فيها والأخير.

وقالت السلطات إنها تعتزم إطلاق سراح نحو 900 من سجنتاء طالبان في مختلف أنحاء البلاد، من بينهم حوالي 600 سجين من سجن باغرام السيء السمعة قرب كابول.

وتأتي عملية الإفراج عن السجناء كجزء من تعهد الحكومة الأفغانية بإطلاق سراح ما يصل إلى 2000 سجين من المتمردين ردا على الهدنة المفاجئة التي أعلنت عنها حركة طالبان بمناسبة عيد الفطر، بدأت يوم الأحد وتنتهي اليوم الثلاثاء.

وقال عبد الوصي البالغ من العمر 27 عاما، من ولاية قندهار التي لتي تسيطر طالبان على معظمها أراضيه، إنه خاض "حرباً مقدسة" قبل ان يعتقل قبل ثماني سنوات.

وتابع الشاب ذو اللحية البيضاء الطويلة والذي ارتدى قميصا وبنطالا تقليديا بعد لحظات من إطلاق سراحه "قيل لي، أن امارس الجهاد حتى تخرج جميع القوات الأجنبية من بلادنا".

وقال إنه سعيد لأن الاتفاق الذي تم توقيعه بين الولايات المتحدة وطالبان يمهد الطريق أمام سحب جميع القوات الأجنبية من أفغانستان بحلول مايو/أيار من العام المقبل، وأنه يريد هدنة دائمة.

Rahmat Gul/AP
أحد أسرى حركة طالبان بعد الإفراج عنه من الحكومة الأفغانيةRahmat Gul/AP

وأضاف وهو في طريقه وجميع المفرج عنهم إلى كابول، أنه "إذا خرجت القوات الأجنبية، فلن نقاتل".

هذا ووقع السجناء تعهدات مكتوبة بعدم العودة إلى ساحة المعركة، لكن السجين المفرج عنه قاري محمد الله تعهد مواصلة القتال إذا ظلت القوات الأجنبية في أفغانستان.