عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: في فيتنام.. سائقو دراجات الأجرة يسعفون مصابي الحوادث المرورية

محادثة
euronews_icons_loading
سائقو دراجات الأجرة في فيتنام
سائقو دراجات الأجرة في فيتنام   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

يضمد فييت وهو سائق دراجة أجرة في النهار ومسعف في الليل، جروح سائق دراجة أصيب في الركبة بعد سقوطه في شارع مظلم في هانوي العاصمة الفيتنامية المعروفة بالفوضى العارمة على طرقاتها.

رغم هبوط الظلام، تجوب دراجات نارية بأعداد كبيرة شوارع المدينة بعد رفع تدابير الحجر منذ بضعة أسابيع في هذا البلد الذي لم يسجل أي وفاة متصلة بوباء كوفيد-19.

مع وصول سيارة الإسعاف لإغاثة الضحية، يغادر فام كووك فييت المكان وينساب بسرعة بين المركبات بفضل صفارة الإنذار الموضوعة على دراجته النارية.

ومنذ ثلاث سنوات، يضطلع كل يوم بين التاسعة والنصف مساء والأولى والنصف ليلا بدور المسعف بعد يوم طويل من العمل كسائق دراجة أجرة لحساب شركة "غراب" الآسيوية لخدمات الأجرة.

ويروي هذا الرجل البالغ 33 عاما والذي تعرض لحادث مروري العام الماضي، لوكالة فرانس برس "عندما وصلت إلى هانوي للعمل، فكرت بما يمكنني فعله لمساعدة كل الجرحى الذين أصادفهم على الطرقات".

ويقول "كان المارة خائفين جدا من المجيء لمساعدتي، لم أكن أريد أن يجد أي أحد آخر نفسه في الوضع نفسه ويشعر بأنه متروك".

وتضم هانوي ستة ملايين دراجة نارية. ورغم تراجع الحوادث الخطرة في السنوات الأخيرة في فيتنام، لا تزال هذه المركبات من أسباب الوفيات البارزة مع أكثر من 7600 وفاة على الطرقات في 2019 وأكثر من ألفي وفاة منذ مطلع العام الحالي.

وللمساعدة في مهمته، يدير فييت فريقا من حوالى 50 مسعفا متطوعا بينهم سائقون وأيضا مهندسون وميكانيكيون وطلاب.

viber