عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتحاد المضرب الأميركي يعلن إلغاء 110 وظائف بسبب تبعات فيروس كورونا

محادثة
أحد الملاعب في الولايات المتحدة الأميركية
أحد الملاعب في الولايات المتحدة الأميركية   -   حقوق النشر  AP Photo/Frank Franklin II
حجم النص Aa Aa

كشف اتحاد كرة المضرب الأميركي عن إلغاء 110 وظائف ويقفل مكتبه في مدينة وايت بلاينز في ولاية نيويورك، بسبب التبعات المالية التي فرضها تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال المدير التنفيذي للاتحاد مايكل داوز الإثنين "نحن أمام فرصة لإعادة التفكير بهيكلية المنظمة لتخدم بشكل أفضل مجتمع كرة المضرب في الولايات المتحدة. هذه الهيكلية الجديدة ستتيح للاتحاد الأميركي لكرة المضرب ان يكون أكثر مرونة ويحقق عائدات أكبر، مع التقرب من لاعبي المستوى المحلي".

وتابع "لسوء الحظ، اليوم (أمس) هو يوم صعب للعديد من أفراد عائلة الاتحاد الأميركي لكرة المضرب الذين سيتأثرون بإجراء خفض عدد الموظفين في الهيئة، وأريد ان أتوجه بالشكر لكل موظف على تفانيه من أجلها".

وأوضح الاتحاد في بيان ان القرار الذي اتخذه كان ضروريا لمواجهة التبعات المالية لأزمة "كوفيد-19"، ولضمان أن تبقى درة تاج الدورات التي ينظمها، فلاشينغ ميدوز، رابعة بطولات الغراند سلام، من أبرز المواعيد على الجدول السنوي لمنافسات لعبة الكرة الصفراء.

وأشار الاتحاد الى ان إلغاء الوظائف الـ110، أي نحو 20 بالمئة من قوته العاملة، وخفض رواتب المسؤولين الكبار فيه، سيؤدي الى توفير أكثر من 20 مليون دولار من ميزانيته.

كما لحظ الاتحاد في خطته اقتطاعات كبيرة على صعيد مخصصات السفر والاجتماعات للفترة بين 2021 و2023. وسبق له أن ألغى عددا من الاجتماعات السنوية والفصلية، وبرامج تسويقية، وأخرى مخصصة لتطوير اللاعبين.

وسيغلق الاتحاد أيضا مكتبه في وايت بلاينز، على ان يُنقل الموظفين العاملين فيه الى مقر آخر في ولاية نيويورك لم يتم تحديده بعد.

وأثّرت جائحة "كوفيد-19" على كرة المضرب مثل معظم المجالات الرياضية حول العالم. وعلقت منافسات اللعبة اعتبارا من آذار/ مارس الماضي، حتى موعد مبدئي هو أواخر تموز/ يوليو.

ويتوقع ان يحسم الاتحاد الأميركي مصير بطولة فلاشينغ ميدوز 2020 بحلول نهاية حزيران/ يونيو الحالي.

ومن المقرر ان تقام البطولة بين 31 آب/ أغسطس و13 أيلول/ سبتمبر في نيويورك، لكن موعدها الراهن بات مغايرا لترتيبها المعتاد، بعدما عمد منظمو بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية بطولات الغراند سلام عادة، الى تأجيل موعد انطلاقها من 24 أيار/ مايو، الى 20 أيلول/ سبتمبر، أي بعد أسبوع فقط من نهائي الرجال للبطولة الأميركية.

وبحسب التقارير، يرجح ان تقام البطولة الأميركية خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين، ومع اعتماد بروتوكول صحي صارم لقي انتقادات من المصنف أول عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

ومن بين البطولات الكبرى التي كانت مقررة هذا الموسم، لم تقم حتى الآن سوى بطولة أستراليا المفتوحة (كانون الثاني/ يناير)، بينما تم تأجيل رولان غاروس الفرنسية، وإلغاء ويمبلدون الإنكليزية التي كانت مقررة بين 29 حزيران/ يونيو و12 تموز/ يوليو بسبب "كوفيد-19"، وذلك للمرة الأولى منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.