عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عودة الدوري الإسباني بعد ثلاثة أشهر من التوقف بسبب كوفيد-19

محادثة
ملعب "رامون سانشيز بيثخوان"
ملعب "رامون سانشيز بيثخوان"   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعطى دربي الأندلس الخميس بين إشبيلية، الطامح للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وضيفه ريال بيتيس إشارة بدء عودة الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك بعد ثلاثة أشهر من التوقف بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وبدأت المباراة في الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (20,00 ت غ) على ملعب "رامون سانشيز بيثخوان" الخاص بإشبيلية خلف أبواب موصدة ضمن المرحلة الثامنة والعشرين من دوري "لا ليغا" الذي تستكمل مراحله الـ11 المتبقية في غضون ستة أسابيع فقط.

في وقت مبكر من المساء، تجمع حوالي 200 مشجع يرتدون بمعظمهم كمامات واقية حول ملعب "رامون سانشيس بيسخوان" في وسط المدينة من أجل استقبال حافلتي الفريقين.

إجراءات مشددة

إنهم مشجعون مستعدون لفعل أي شيء لدعم لاعبيهم المفضلين حتى في ظل "كوفيد-19" وعلى الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضها قرابة 600 شرطي، مع دوريات للخيالة في شوارع مقفلة وحواجز موزعة حول الملعب، ما أدى في نهاية المطاف الى تفرق المشجعين قبل انطلاق المباراة.

وأقرت مشجعة إشبيلية ابنة الـ23 عاماً لورا مارين أن "الأمر غريب للغاية، إنه مختلف. نعيش (الدربي) بحزن (بسبب اللعب خلف أبواب موصدة). لكن خلاف ذلك، لا تزال الأمور بنفس الحماسة".

وبدوره، حضر المشجع الآخر لإشبيلية خوسيه لويس ميانا من أجل تشجيع اللاعبين عند وصولهم، مع متابعة المباراة على الراديو امتثالاً للمعايير الصحية.

وصرح لوكالة فرانس برس أنه على الرغم من الاجراءات الأمنية الهادفة الى منع المشجعين من الوصول الى الملعب، فإنه أراد عيش هذا الدربي "بشغف كبير، لأن كرة القدم التي نحبها كثيرا قد عادت"، مضيفا "لا نعرف كيف سيكون الوضع البدني للاعبين... نحن قلقون أيضا بشأن الأجواء بشكل عام، نأمل ألا تحصل موجة جديدة (من فيروس كورونا) نتيجة تجمع الناس". استئناف الدوري سيكون "بدون جمهور لكن بأمل!" بحسب ما صاح مشجع ستيني وهو يمر أمام الملعب، مرتديا قميص إشبيلية.

وفي بلد كان من الأكثر تضرراً بفيروس كورونا (أكثر من 27 ألف وفاة حتى الخميس من أصل قرابة 290 ألف إصابة)، يشكل استئناف دوري كرة القدم بريق أمل في السير نحو استعادة الحياة الطبيعية.

وانضمت إسبانيا الخميس الى ألمانيا التي كانت أولى البطولات الخمس الكبرى التي تعاود نشاطها بعد التوقف الذي فرضه فيروس "كوفيد-19" منذ آذار/مارس، على أن تلحق بهما بطولتا إنجلترا وايطاليا في الأيام المقبلة.

وحدها فرنسا بين البطولات الكبرى، ألغت الموسم وتوّجت باريس سان جرمان وسط اعتراضات بعض الاندية المتضررة. ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق نقطتين فقط عن غريمه ريال مدريد الطامح الى إزاحة النادي الكاتالوني عن العرش والفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2017.

ويفتتح برشلونة العودة خارج قواعده السبت حين يحل ضيفا على ريال مايوركا، فيما يلعب ريال مدريد الأحد ضد ضيفه ايبار على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو"، الواقع ضمن مقره التدريبي فالديبيباس، بسبب الأعمال الجارية لتجديد معقله "سانتياغو برنابيو".

viber