Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

شاهد:غضب المتظاهرين يطال تمثال ملك بلجيكا الراحل

أحد تماثيل الملك ليوبولد الثاني
أحد تماثيل الملك ليوبولد الثاني Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شاهد: إزالة تمثال ملك بلجيكا الراحل ليوبولد الثاني على يد متظاهرين غاضبين

اعلان

شاهد: محتجون غاضبون يزيلون تمثال ملك بلجيكا الراحل ليوبولد الثاني 

قام متظاهرون في مدينة أوديرخم البلجيكية بإزالة تمثال الملك ليوبولد الثاني بسبب ما أسموه تاريخه العنصري تجاه الكونغو التي استعمرتها بلجيكا خلال القرنين الماضيين.

وتعرضت عدة تماثيل لليوبولد، الذي حكم البلجيك بين عامي 1865 و1909، للتخريب خلال المظاهرات العالمية المناهضة للعنصرية التي وقعت إثر مقتل الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد على يد شرطي الشهر الماضي.

وقال أحد المتظاهرين: "تُذكّرنا الأحداث الأخيرة بالعنصرية كآفة مهمة ومؤثرة. العنصرية هي إرث استعماري يرتبط بوجودنا وتفاعلاتنا وطرقنا لصنع المجتمع. يتجسد عنفها في أسماء شوارعنا وفي اختيار التماثيل التي تزين أماكننا".

إلا أن عمدة أوديرخم يعارض مثل تلك الإزالات التي يعتبرها ضد القانون إذ صرّح: "لا يمكنك أن تتغاضى عن انتهاكات سيادة القانون لأنها خطيرة للغاية".

وأضاف: "هذا النوع من المظاهرات لن يسهل بأي حال من الأحوال التفسير الضروري للتاريخ... بل على العكس من ذلك".

ويُتهم ليوبولد الثاني، الذي تولى حكم بلجيكا منذ عام 1865 وحتى وفاته عام 1909، بالوقوف وراء جرائم تطهير عرقي أدت إلى مقتل الملايين من السكان المحليين خلال فترة خضوع الكونغو (جمهورية الكونغو الديمقراطية الحالية) للتاج البلجيكي.

viber
شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"ماذا لو كانوا من ذوي البشرة السوداء؟" عنوان تقرير يسلّط الضوء على التمييز العنصري في أوروبا

خاص: نساء من أصول كونغولية يتهمن بلجيكا بجرائم ضد الإنسانية

شاهد: تمثال الجنرال ألبرت بايك في واشنطن يتهاوى ويحترق أمام غضب المناهضين للعنصرية