عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"إفريقيا بانتظارك.." نصيحةُ وزيرة غانية للأمريكيين من أصول إفريقية

محادثة
متظاهرون مناهضون للعنصرية في أكرا بغانا في أعقاب وفاة المواطن الأمريكي من أثل إفريقي جورج فلويد/ 6 يونيو 2020
متظاهرون مناهضون للعنصرية في أكرا بغانا في أعقاب وفاة المواطن الأمريكي من أثل إفريقي جورج فلويد/ 6 يونيو 2020   -   حقوق النشر  Nipah Dennis/أ ف ب
حجم النص Aa Aa

دعت وزارة السياحة الغانية الأمريكيين من أصل أفريقي إلى العودة والاستقرار في غانا إذا شعروا أنهم غير مرغوب فيهم في الولايات المتحدة.

وقد جاء هذا الإعلان غداة إحياء ذكرى تكريم جورج فلويد المواطن الأمريكي الأسود الذي قتل على يد شرطي الشهر الماضي.

وقالت وزيرة السياحة باربرا أوتين-جياسي "استغل الفرصة.. عد إلى بيتك وابن حياتك في غانا" مضيفة " ليس عليك أن تبقى حيث لا تريد الإقامة ..الخيار بين يديك وأفريقيا تنتظرك".

كما أعربت باربرا أوتين-جياسي عن أملها في أن تؤدي وفاة جورج فلويد إلى إنهاء العنصرية في الولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم، وقالت :

"لا تزال العنصرية في أمريكا وباء قاتلا.. نصلي ونأمل ألا يذهب موت جورج فلويد هباءً" مضيفة: " لكنه سيضع حداً لتمييز العنصري في العالم ".

على الرغم من أزمة تفشي وباء كوفيد-19، تظاهر عشرات الآلاف في عدة أنحاء من العالم السبت والاحد الماضيين تعبيراً عن الغضب إزاء العنصرية وعنف الشرطة غير المبرر في أعقاب وفاة الأمريكي الأسود جورج فلويد اختناقاً على يد شرطي أبيض. ومن المملكة المتحدة إلى أستراليا، مرورا بفرنسا وتونس، تحدى المتظاهرون دعوات السلطات إلى البقاء في المنازل بسبب الأزمة الصحية، في حركة احتجاجية غير مسبوقة انبثقت من تلك التي عمّت الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضحت باربرا أوتين-جياسي "ما زلنا نفتح أذرعنا وندعو جميع إخواننا وأخواتنا للعودة إلى ديارهم".

من جانبها، أعلنت غانا عام 2019 سنة العودة، وطرحت برامج تستهدف تشجيع أحفاد الأفارقة على زيارة البلاد.

كما أعلنت مبادرة "عام العودة" وهي مبادرة تشجع استقبال الأفارقة في الخارج للعودة، بل وحتى الاستقرار أو بغرض الاستثمار حيث زار العديد من الأميركيين الأفارقة البلاد.

ومع تصاعد الاحتجاجات في جميع أنحاء الولايات المتحدة بعد وفاة جورج فلويد وهو أمريكي من أصل أفريقي يبلغ من العمر 46 عامًا ، أثناء اعتقاله من قبل رجال الشرطة عرضت العديد من الشركات التجارية في غانا دعمها علنًا للمبادرة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي 2019 شكل الكونغرس الأمريكي لجنة خاصة للاحتفال بالذكرى الـ 400 لتاريخ الأمريكيين من أصل إفريقي. وقد ضم الوفد الذي ترأسته رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لغانا عددا من أبرز أعضاء الكونغرس السود.

قال أكواسي أجيمان الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة الغانية ، لشبكة إن بي سي "نشعر أنه نظرًا للثروة التي يمتلكها الأمريكيون من أصل أفريقي والأميركيون السود شعرنا أنه حان الوقت لبدء هذه المبادرة وتفعيلها"

الأسبوع الماضي، ارتدى المشرّعون الديمقراطيون بمن فيهم رئيسة نانسي بيلوسي أوشحة مصنوعة من قماش مطرز بألوان وتصاميم هندسية تعود أصوله الى دولة غانا يسمى "كينتي". وعلى مر السنين، تم استخدام قماش كينتي في الولايات المتحدة كرمز للتعبير عن الفخر بالتراث الأفريقي.

النائب كارين باس، رئيسة كتلة النواب السود في الكونغرس قالت من جهتها في تصريح صحفي إن "هذا القماش هو جزء من تراثنا الإفريقي وبالنسبة لأولئك الذين لا ينحدرون من هذه الثقافة، فقد ارتدوها للتعبير عن تضامنهم معنا" مضيفة: "هذه هي أهمية قماش كينتي، إنه تعبير عن أصولنا وتمسكنا بها".