عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

معلومات قد لا تعرفها عن زاناردي تفسّر مكانته في قلوب الإيطاليين

محادثة
زاناردي رافعاً ميدالية ذهبية فاز بها خلال منافسات الألعاب البارالمبية الصيفية 2012 في لندن
زاناردي رافعاً ميدالية ذهبية فاز بها خلال منافسات الألعاب البارالمبية الصيفية 2012 في لندن   -   حقوق النشر  Alastair Grant/AP
حجم النص Aa Aa

انقلبت حياة الإيطالي أليساندرو زاناردي رأساً على عقب في 15 أيلول / سبتمبر 2001، عندما تعرّض لحادث ضمن بطولة "كارت" وهو بسرعة 320 كلم ساعة.

وفيما توقع كثيرون أن تكون نهاية لمسيرته الرياضية، استهل سائق "لوتوس" و"وليامس" السابق في الفورمولا واحد مسيرة رياضية أخرى.

وتأقلم ابن مدينة بولونيا مع ساقيه الاصطناعيتين بسرعة كبيرة، وعاد إلى المنافسة في السباق الأخير من بطولة أوروبا للسيارات السياحية على حلبة مونزا عام 2003 مع فريق "بي أم دبليو".

في ذلك الوقت قال زاناردي "برغم أن الوضع كان سيئاً آنذاك، وضعت لنفسي هدفَ عيش حياة طبيعية مجدداً في المستقبل القريب". اليوم، بمقدوري أن أمشي، أسبح، أتزلج".

Wolfgang Wittchen/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

ألقاب واستعدادات

وبالإضافة إلى ميدالياته البارالمبية، شارك زاناردي أيضاً في الترياتلون الحديدي في هاواي في تشرين الأول/أكتوبر 2014. وكان يستعد للمشاركة في الألعاب البارالمبية في طوكيو هذا الصيف قبل تأجيلها إلى العام المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا.

آخر إنجازاته كانت في أيلول/سبتمبر الماضي، عندما حقق رقماً قياسياً جديداً في الترياتلون البارالمبي في لقاء الرجال الحديدي في تشيرفيا، إيطاليا، مسجلاً 8 ساعات و25 دقيقة و30 ثانية.

إنجاز حققه بعد أيام قليلة من إحرازه ذهبيتين وفضية في بطولة العالم في لندن.

Mark J. Terrill/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

دعم واسع

بعد حادثة الأمس التي أودت به إلى الطوارئ في المستشفى، كتب فريقه السابق "وليامس" على تويتر "أليكس هو أحد الأشخاص الملهمين في الحياة، وكما نعلم جميعا فهو مقاتل دائم. ابقَ قوياً أليكس".

وعلّقت نجمة السباحة الإيطالية فيدريكا بيليغريني في حسابها على تويتر قائلة: "تشجع أليكس. اللعنة. يجب أن تقدم كل ما لديك الآن".

وقال سائق الفورمولا السابق البريطاني مارتين بروندل إن "أليكس حصل بالفعل على نصيبه من الحظ السيء، وتجاوزه بتصميم قوي وروحية تحقيق الفوز مرة أخرى. فلنأمل أن يكون بخير وبعيداً عن الخطورة التي تذكرها التقارير".

وشارك زاناردي مع فرق "جوردن"، "ميناردي"، و"لوتوس" في الفورمولا واحد في مطلع التسعينيات، قبل الانتقال إلى بطولة "كارت" في الولايات المتحدة حيث أحرز اللقب في 1997 و1998.

وعاد للفورمولا واحد عام 1999 مع فريق "وليامس"، قبل أن يتجه مجدداً لسلسلة كارت.

احتفظ بشغفه لسباقات السيارات وأعلن أخيراً أنه سيقود سيارة بي أم دبليو معدّلة خصيصاً في جولة التحمل الأخيرة من بطولة "جي تي" الإيطالية هذه السنة في مونزا في تشرين الأول/أكتوبر "لا يسعني الانتظار للعودة مجدداً إلى السيارة".

فهل ستمنحه الحياة فرصة أخرى لتحقيق هذه الرغبة؟