عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تسمح للصيدليات بإجراء "اختبارات سريعة" للكشف عن إصابة سابقة محتملة بكورونا

محادثة
بداخل أحد المختبرات في ألمانيا
بداخل أحد المختبرات في ألمانيا   -   حقوق النشر  Peter Kneffel/dpa via AP
حجم النص Aa Aa

نشر السلطات الفرنسية مرسوماً يوم أمس، السبت، في الجريدة الرسمية، يُسمح بموجبه للصيدليات بإجراء ما يعرف باختبارات "التوجه التشخيصي السريع"، التي تتيح، في غضون بضع دقائق، معرفة ما إذا كان الجسم قد أنتج أجساماً مضادة لكوفيد-19.

وجاء في المرسوم الذي نقلت وكالة فرانس برس نسخة منه "يمكن للصيادلة بشكل استثنائي (...) إجراء اختبارات توجيه تشخيصية سريعة... للكشف عن الأجسام المضادة ضد السارس- CoV-2"، على أن تبقى هذه الصلاحية سارية المفعول حتى نهاية تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وتتم الاختبارات هذه عن طريق أخذ قطرة دم (عادة يتم وخذ طرف الإصبع). وفي حال ظهرت نتائج إيجابية فهذا يعني أن الشخص الذي خضع للاختبار أصيب بفيروس كورونا سابقاً، وأن جسمه طوّر أجساماً مضادة للمرض.

ونشرت وزارة الصحة قائمة فيها 51 نوعاً من الاختبارات، بعضها يتيح الكشف عن التعرض للإصابة في وقت باكر (بعد أسبوع) وبعضها الآخر يؤكد فقط إذا ما كان الجسم طوّر مناعته ضدّ الفيروس سابقاً.

وفي فرنسا التي انتهت فيها حالة الطوارئ الصحية فجر اليوم الأحد، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا 170 ألف إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات نحو 30 ألفاً.