عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون: الاتفاق على خطة النهوض الاقتصادي يشكل اللحظة الأكثر أهمية منذ اعتماد اليورو

محادثة
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

بعد بضع ساعات من انتهاء قمة بروكسل، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الاتفاق على خطة النهوض الاقتصادي يشكل بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي "اللحظة الأكثر أهمية منذ اعتماد اليورو".

وقال ماكرون الثلاثاء في مقابلة مع قناة "تي إف 1" الخاصة، إن الاتفاق البالغة قيمته 750 مليار يورو هو ثمرة "عمل استمر ثلاثة أعوام بين فرنسا وألمانيا".

وأضاف "أريد أن يدرك مواطنونا أهمية ما حصل في هذه الأيام الأربعة والليالي الأربع. لقد ناضلنا، إنها اللحظة الأكثر أهمية في حياة أوروبا منذ اعتماد اليورو" في الأول من كانون الثاني/يناير 1999.

وسُئل عن احتمال فرض "ضريبة أوروبية" لتمويل هذه الخطة فأجاب أن "المستهلك الفرنسي لن يسدد هذا الدين" بل "شركات دولية كبرى، أحيانا أوروبية، ليست معنية اليوم في شكل كبير وستسدد تدريجا هذا الدين عبر الآلية الأوروبية التي سنضعها".

وإذ ذكر بأن الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد ملتزمة بموجب الاتفاق الذي وقع الثلاثاء "تأمين موارد جديدة نظيفة"، أوضح أن ثلاثة محاور هي اليوم قيد الدرس: ضريبة على البلاستيك غير القابل لإعادة التدوير وضريبة على عمالقة الانترنت و"ضريبة على الكربون".

وأوضح ماكرون أن المحور الثاني يقضي بإنشاء "آلية كربون على الحدود"، مشيرا كمثال إلى الفولاذ الذي تستورده أوروبا، وقال "حين نستورد فولاذا مصنعا ضمن شروط لا تسري في أوروبا، يجب أن نفرض على حدودنا ضريبة تجنبنا منافسة غير مشروعة مصدرها هذا الفولاذ الآتي من الهند والصين ودول أخرى".

وتابع أن "هذه الضريبة الأوروبية التي سنحدثها معا ستتيح تسديد هذا الدين".

وأكد ماكرون أن فرنسا ستجني "أربعين مليار يورو من خطة النهوض هذه" وستكون "المستفيد الثالث في أوروبا" بعد إيطاليا وإسبانيا.

viber