عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل الشرث والطفح الباطني وفقدان حاسة الشم من بين أعراض الإصابة بكورونا؟

محادثة
Vincent Yu
Vincent Yu   -   حقوق النشر  Vincent Yu/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

منذ بداية انتشار وباء كوفيد-19، ظهرت أعراض جديدة رجّح الخبراء مصدرها إلى الفيروس التاجي ما جعلهم يفسرون كيف يتجلى وباء كوفيد-19 بشكل أفضل على البشر.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية والهيئات الطبية، فأكثر الأعراض شيوعا تشمل الحمى والسعال الجاف والتعب، بينما يُعتبر ضيق التنفس وألم الصدر وفقدان القدرة على الكلام من بين الأعراض الأكثر خطورة.

أعراض تتطلب الدخول إلى المستشفى

وتحذر المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها من البحث عن أي تشوش ذهني أو تحوّل الشفاه إلى اللون الأزرق بحثا عن أعراض وباء كوفيد-19 الشديدة التي تتطلب دخول شخص ما إلى المستشفى.

ولكن هناك أيضًا مجموعة متنوعة من الأعراض الأقل شيوعا التي ظهرت مع استمرار انتشار المرض في جميع أنحاء العالم. وقد أصاب حتى الآن أكثر من 14.7 مليون شخص وقتل أكثر من 600 ألف شخص على مستوى العالم.

وبحسب منظمة الصحة العالمية تشمل هذه الأعراض الأقل شيوعا الأوجاع والآلام والتهاب الحلق، الإسهال، التهاب الجفن، الصداع، فقدان حاستي الذوق والشم، الطفح الجلدي أو الشرث وهو تغير في لون الأصابع وخاصة أصابع القدم.

إذا ما هي بعض المصطلحات الرسمية لبعض أعراض فيروس كورونا المستجد؟

الوهن والألم العضلي

الوهن هو المصطلح الطبي لضعف العضلات، وهو أحد الأعراض الشائعة للمتضررين من الفيروس التاجي حسب مديرية الصحة العامة بفرنسا ومنظمة الصحة العالمية.

الألم العضلي هو المصطلح الطبي الخاص بآلام العضلات. عندما يكون ألم العضلات غير مبرر أو عندما يقترن بعرض آخر لكوفيد-19 فقد يكون مرتبطا بفيروس كورونا.

فقدان حاسة الشم ونقص السكر في الدم وخلل التوتر

ومن المعروف أن فقدان حاسة الشم ونقص السكر في الدم وخلل التوتر من الأعراض المحتملة لفيروس كورونا المستجد. ففقدان حاسة الشم يجعل الفرد المريض غير قادر على معرفة المواد التي يتناولها، وفي هذه الأثناء، ييصاب المريض بالخلل في النطق وهو عبارة عن تشويه لحاسة الذوق.

هذه الأعراض أصبحت كلها مدرجة في القوائم الرئيسية لأعراض الفيروس التاجي من قبل خبراء الصحة العامة في جميع أنحاء العالم. الصحة العامة في إنجلترا، على سبيل المثال، تصنف التغيير المفاجئ لفقدان حاستي الشم والذوق كأعراض رئيسية للإصابة بفيروس كورونا المستجد.