عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بيلاروس توقف 32 "مقاتلاً" روسياً جاؤوا "لزعزعة استقرار" البلاد

محادثة
الشرطة البيلاروسية تغلق ساحة في مينسك 15 يوليو 2020.
الشرطة البيلاروسية تغلق ساحة في مينسك 15 يوليو 2020.   -   حقوق النشر  Sergei Grits/ The Associated Press
حجم النص Aa Aa

قال متحدث باسم الكرملين في موسكو اليوم الخميس إن روسيا لا تسعى إلى "زعزعة استقرار" بيلاروس، واصفاً الدولة الجارة بالـ"حليفة" بحسب ما ذكرته فرانس برس.

وكانت السلطات في بيلاروس قالت صباح اليوم إن "الروس الذين تمّ إيقافهم أمس مشتبه بتخطيطهم لتنفيذ عمليات إرهابية" مع اقتراب الانتخابات بحسب ما ذكرته وكالة فرانس برس.

ونقلت الوكالة عن سكرتير مجلس الأمن القومي في البلاد قوله إن "الأشخاص الموقوفين يشتبه في أنهم كانوا يحضرون لأعمال ارهابية على أراضي بيلاروس" مؤكداً من جانب آخر أنه لا يزال البحث جارياً عن 170 مشبوهاً آخر محتملاً.

وكانت بيلاروس أعلنت منذ أمس الأربعاء عبر وسائل إعلامها الرسمية اعتقال 32 "مقاتلاً" روسياً من المجموعة العسكرية الخاصة واغنر، المعروفة بكونها قريبة من الكرملين، الذين جاؤوا "لزعزعة الاستقرار" في البلاد قبل الانتخابات الرئاسية في 9 آب/ أغسطس.

وأعلنت القناة البيلاروسية-الروسية ووكالة أنباء بيلتا الرسمية الاعتقالات التي تمت بعد أن علمت السلطات بـ "وصول 200 مقاتل إلى الأراضي (البيلاروسية) من المتوقع أن يزعزعوا استقرار الوضع خلال الحملة الانتخابية".