عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوفيد-19: البرازيل تفتح حدودها الجوية أمام السياح رغم الارتفاع الحاد في حالات الوفاة

محادثة
خلال أعمال توسيع لمقبرة في برازيليا
خلال أعمال توسيع لمقبرة في برازيليا   -   حقوق النشر  AP Photo/Eraldo Peres
حجم النص Aa Aa

أعادت البرازيل فتح حدودها أمام الأجانب الوافدين إليها جوّاً، اليوم الأربعاء، وفقاً لمرسوم نُشر في الجريدة الرسميّة، في إجراء يهدف إلى إحياء السياحة البرازيليّة التي تأثّرت كثيراً بالوباء.

ويُمدّد المرسوم حظر دخول الأجانب الوافدين إلى البلاد عن طريق البرّ أو البحر لمدّة ثلاثين يوماً، لكنّه يشير إلى أنّ "وصول الأجانب جوّاً لن يكون محظوراً بعد الآن".

ويتوجّب على الزوّار الأجانب الذين سيُقيمون في البلاد 90 يوماً أو أقلّ، أن يُثبتوا أنّهم مرتبطون ببرنامج تأمين صحّي خلال فترة إقامتهم.

أكثر من 90 ألف حالة وفاة

في السياق أعلنت وزارة الصحة البرازيلية أنّ حصيلة الوفيات الناجمة عن وباء كوفيد-19 تخطّت 90 ألفاً في البرازيل، بعد تسجيل 1595 وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

والبرازيل، ثاني أكثر البلدان تأثرا بفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة لناحية الوفيات، باتت تسجل ما مجموعه 90,134. كما سجلت البلاد الأربعاء عددا مرتفعاً جداً من الإصابات بلغ 60,074، بحسب البيانات الرسمية التي يعتبر العلماء أنها أقل بكثير من الأرقام الفعلية.

وإذا تواصلت الوتيرة الحالية، فمن المتوقع أن تصل البرازيل إلى عتبة المئة ألف وفاة جراء الفيروس بحلول نهاية الأسبوع المقبل. ونقلت وسائل إعلام عن أحد علماء الأوبئة أن الرقم سيبلغ 200 ألف وفاة في نهاية العام.

أكثر من 400 ألف إصابة في البيرو

في أميركا اللاتينية دائماً، تجاوزت البيرو عتبة 400 ألف إصابة بفيروس كورونا مُحصية كذلك 204 وفيات إضافية في 24 ساعة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة.

وبات عدد الإصابات في البلاد 400 ألف و683 حالة بعد إحصاء 5678 إصابة جديدة في يوم واحد كما أوضحت الوزارة. وهي أعلى حصيلة يومية منذ 12 حزيران/يونيو الماضي.

ومنذ بدء انتشار الوباء توفي 18 ألفاً و816 شخصاً بالفيروس في البيرو بينهم 204 في الساعات االـ24 الماضية، وهو رقم يقترب من أعلى حصيلة سجلت في 11 حزيران/يونيو حين أحصيت 206 وفيات جديدة.

وبعد عزل وطني للسكان لمدة مئة يوم، بدأت البيرو في 1 تموز/يوليو تخفيف إجراءات الإغلاق في 18 منطقة من أصل 25 بينها العاصمة ليما. ومع 33 مليون نسمة، باتت البلاد ثلاث دولة في أميركا اللاتينية تعد أعلى عدد إصابات ووفيات مرتبطة بوباء كوفيد-19 خلف البرازيل والمكسيك.