عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دعوات في فرنسا لمقاطعة نتفليكس بسبب مشهد في فيلم مصري رآه البعض "مسيئاً للإسلام"

محادثة
دعوات في فرنسا لمقاطعة نتفليكس بسبب مشهد في فيلم مصري اعتبره البعض "مسيئاً للإسلام"
دعوات في فرنسا لمقاطعة نتفليكس بسبب مشهد في فيلم مصري اعتبره البعض "مسيئاً للإسلام"   -   حقوق النشر  James H. Collins/AP2010
حجم النص Aa Aa

دعا فرنسيون مشتركون في خدمة منصة الأفلام نتفليكس إلى مقاطعة عملاق الترفيه بعد بثه مشهدًا من فيلم مصري قال مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي إنه مسيء للإسلام.

الفيلم المقصود هو الشيخ جاكسون، من بطولة الممثل المصري أحمد الفيشاوي وإخراج عمرو سلامة.

وكان وسم #BoycottNetflix من الوسوم الرائجة والمتصدرة على تويتر في فرنسا الخميس، حيث دعا المئات إلى إلغاء الاشتراك بالمنصة.

واشتعل الجدال بعد ما عارض مئات المستخدمين الآخرين مقاطعة نتفليكس قائلين إن هذا سيكون بمثابة فرض نوع من الرقابة.

وتم توجيه السهام للفيلم المصري الذي يعود انتاجه لعام 2017 بسبب مشهد يظهر فيه إمام يقيم الصلاة فيما يحاول حشد وراءه التشويش عليه والرقص في محاكاة لنجم البوب الشهير الراحل مايكل جاكسون.

تعذر العثور على الفيلم على منصة نتفليكس في فرنسا في وقت لاحق الخميس.

وقال العديد من مستخدمي تويتر إن المشهد "مهين للغاية" للمسلمين ووصفوه بأنه "صادم".

وقال أحد المستخدمين " ستفهم نتفليكس أن ديننا ليس للبيع ولا للضحك فقط عندما نقوم نحن مسلمو فرنسا بضربهم في محافظهم".

في المقابل، هناك من دافع عن نتفليكس قائلاً إن الأمر لا يتجاوز المرح والدعابة.

"عندما رأيت وسم #BoycottNetflix، اعتقدت أن الناس فهموا مشكلة المنصة الحقيقية .. في النهاية، تبين أن الأمر لمجرد مقاطعة فيلم فكاهي. عندما تكون النكتة عن كهنة كاثوليك لا أحد يبدي انزعاجاً".

البعض التزم الحياد، مطالباً المعترضين بعدم مشاهدة الفيلم ببساطة "عوضاً عن تعزيز الكراهية".

فيلم عمرو سلامة يحكي عن رجل دين مسلم يحب ارتداء أزياء مايكل جاكسون، ودخل في حالة من الاضطراب في أعقاب وفاة المغني. وتمت إحالة الفيلم إلى الأزهر في مصر عام 2017 للتحقيق في شبهة التجديف ، ونال الموافقة لاحقاً من قبل لجنة الرقابة المصرية.

حاولت يورونيوز التواصل مع نتفليكس للتعليق دون رد حتى الآن.