عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يرحب بالمعلومات "المهمة والايجابية" بعد إعلان وقف لإطلاق النار في ليبيا

Access to the comments محادثة
ليبيات يرفعن علامة النصر في ساحة التحرير، خلال الذكرى الثانية للثورة التي اسقطت نظام القذافي
ليبيات يرفعن علامة النصر في ساحة التحرير، خلال الذكرى الثانية للثورة التي اسقطت نظام القذافي   -   حقوق النشر  محمد هنون/أ ب
حجم النص Aa Aa

رحب وزير خارجية الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل الجمعة بمعلومات "مهمة وايجابية" بعدما أعلن كل من الطرفين المتنازعين في ليبيا وقفا لإطلاق النار وإجراء انتخابات مقبلة.

وكتب بوريل على تويتر "من الأهمية بمكان أن يلتزم كل الأطراف بما اعلنوه. يستحق جميع الليبيين حلا سياسيا وعودة الى الاستقرار والسلام".

من جهتها اعتبرت فرنسا أن إعلان السلطتين المتنازعتين في ليبيا وقفا لإطلاق النار وتنظيم انتخابات "خطوة إيجابية"، مشددة على أن هذه التعهدات "يجب أن تطبق على الارض". وجاء في بيان لوزارة الخارجية أن "تصريحات رئيس المجلس الرئاسي ورئيس مجلس النواب التي تدعو خصوصا إلى وقف فوري لإطلاق النار ووقف العمليات العسكرية في ليبيا واستئناف انتاج النفط تمثل خطوة إيجابية"، لكن "يجب أن تطبق على الارض".

وأضاف البيان أن "فرنسا تدعو جميع الأطراف إلى التنفيذ الفعلي لوقف الأعمال العدائية والالتزام بنية حسنة بإبرام اتفاق وقف دائم لإطلاق النار، يسمح عبر خطوات متبادلة وموثوق بها ويمكن التحقق منها باستئناف المسار السياسي وإنهاء جميع التدخلات الخارجية في ليبيا".

ودعت باريس أيضا الطرفين المتنازعين إلى "مواصلة جهودهما للسماح باستئناف انتاج النفط في أسرع وقت وتوزيع عائداته بشفافية".

وكررت الخارجية أن "لا حلّ عسكريا في ليبيا"، وذكّرت بأن "فرنسا تدعو للعودة إلى المسار السياسي، برعاية الأمم المتحدة وعلى أساس معايير يتفق عليها الليبيون، بهدف التمهيد لتنظيم انتخابات".

وأعلنت كل من السلطتين المتنافستين في ليبيا الجمعة وقف إطلاق النار والدعوة إلى تنظيم انتخابات، وهو "توافق" رحبت به الأمم المتحدة.

viber