عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجمارك السعودية تحبط محاولة إدخال أكثر من 3 ملايين قرص كبتاغون عبر ميناء الدمام

Access to the comments محادثة
الجمارك السعودية تضبط 3 ملايين حبة كبتاجون في ميناء الملك عبد العزيز في الدمام
الجمارك السعودية تضبط 3 ملايين حبة كبتاجون في ميناء الملك عبد العزيز في الدمام   -   حقوق النشر  الجمارك السعودية- تويتر
حجم النص Aa Aa

حجزت الجمارك السعودية بحر الأسبوع حوالي 3.106.214 حبة كبتاغون أو فينيثايلين التي تعد أحد مشتقات مادة الامفيتامين مخبأة داخل حاويات للحلويات" في ميناء الملك عبد العزيز في الدمام.

وأعلنت مصلحة الجمارك على صفحتها في تويتر عملية إحباط محاولة التهريب وكتبت " تمكن #أبطال_الجمارك من إحباط محاولة تهريب 3.106.214 حبة كبتاغون مخبأة داخل إرسالية "حلويات" واردة عبر ميناء الملك عبدالعزيز، وبالتنسيق مع مكافحة المخدرات تم ضبط 5 مستقبلين".

وتعد عملية الضبط هذه الثانية في أقل من شهر حيث تمكنت نفس المصالح في بداية شهر أغسطس الحالي من إحباط محاولة تهريب 570520 حبة كبتاغون كانت مخبأة بطريقة فنية داخل إرسالية بطيخ واردة عبر منفذ الحديثة.

وصنعت مادة الكبتاغون أو الفينيثايلين لأول مرة في اليابان عام 1919 بواسطة الكيميائي أوقاتا. واستخدم لحوالي 25 عاما، باعتباره بديلا أكثر اعتدالا للأمفيتامين. كان يستخدم في علاج القصور والانتباه وفرط الحركة لدى الأطفال بالإضافة لعلاج مرض ناركوليبسي وحالات الاكتئاب.

من خصائص هذه المادة أنها لا تزيد في ضغط الدم على نفس مدى الأمفيتامين غير انه يحمل آثارا جانبية آخرى. وقد أصبحت الكبتاغون أو الفينيثايلين غير قانونية في معظم البلدان منذ العام 1986 بعد أن أدرجته منظمة الصحة العالمية كأحد الممنوعات وأكثر المؤثرات على العقل.

يستخدم عقار الكبتاغون كمخدر بكثرة في البلدان العربية ولا يزال متوفرا حتى الآن على الرغم من كونه غير قانوني منذ 20 عاما. ويتم الترويج للعديد من هذه الأقراص المزيفة المسماة "كبتاغون" التي تحتوي على أقراص مشتقة من الأمفيتامين الأخرى التي هي أسهل في الإنتاج.

والمدمن على هذه المادة يعاني من الهلوسات السمعية والبصرية وتضطرب حواسه فيتخيل أشياء لا وجود لها، كما يؤدي الاستعمال إلى حدوث حالة من التوهم حيث يشعر المدمن أن حشرات تتحرك على جلده. وهناك من تظهر عليه أعراض تشبه حالات مرض الفصام أوجنون العظمة.

viber

اسم الصحفي • رشيد سعيد قرني

المصادر الإضافية • الجمارك السعودية- تويتر