عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أحد الناجين من مذبحة المسجدين لمنفذها: "أنت لست إنسانًا ولا حتى حيوانًا لأن الحيوانات مفيدة"

محادثة
euronews_icons_loading
منفذ مجزرة كرايستشيرش
منفذ مجزرة كرايستشيرش   -   حقوق النشر  John Kirk-Anderson/AP
حجم النص Aa Aa

واجه ناجون وأفراد عائلاتهم، هذا الأربعاء، برينتون هاريسون تارانت، المتشدد الذي قتل 51 مصليًا في مسجدين في نيوزيلندا في مارس-أذار 2019.

وتمكن الناجون وعائلاتهم في اليوم الثالث من جلسة النطق بالحكم التي استمرت أربعة أيام، من التحدث إلى منفذ الهجوم، بعد أن وجه القضاء إلى الأسترالي البالغ من العمر 29 عامًا تهما بارتكاب جرائم القتل والشروع في القتل والإرهاب.

وقد طلب العديد من الناجين وعائلات الضحايا من القضاء فرض أقصى عقوبة ممكنة على المتهم كعقوبة السجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج المشروط.

وقال الناجي مصطفى بوزتاس، الذي عاد من تركيا لجلسة الاستماع، للمسلح إنه "مجرد قاتل تافه، وحيد وخائف وسيعاني إلى الأبد". وأضاف "أنت لست إنسانًا في الواقع ولا حتى حيوانًا لأن الحيوانات مفيدة للعالم".

قالت تشي تا بينتي مات لودين للمحكمة إنها اختبأت في غرفة تخزين في غرفة صلاة النساء مع نساء أخريات مع بدء إطلاق النار، معتقدة في البداية أنها ألعاب نارية، مشيرة إلى أنها عادت إلى ماليزيا بعد الهجوم لأنها لم تشعر بالأمان في كرايستشيرش. وقالت: "أشعر بالتردد في الاختلاط بالناس ولا أشعر بالرغبة في التحدث إليهم كثيرًا".

وظهر تارانت وهو يتأمل مكبرات الصوت ويقوم بإيماءات ويبتسم بين الحين والآخر عند سماعه لتدخلات الناجين وعائلاتهم.

وخلال الجلسة، لم يُظهر تارانت نفس السلوك الوقح الذي ظهر به خلال أول ظهور له أمام المحكمة في اليوم التالي للهجمات، عندما قام بإيماءة يد يتبناها أحيانًا أنصار تفوق البيض.

وقال تارانت للقاضي يوم الأربعاء إنه لن يتحدث للدفاع ببراءته.