عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة تدعو دول أوروبا للتحرك لحل أزمة اللاجئين في ليسبوس

محادثة
euronews_icons_loading
الأمم المتحدة تدعو دول أوروبا للتحرك لحل أزمة اللاجئين في ليسبوس
حقوق النشر  Petros Giannakouris/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

نُقل أكثر من ألف لاجئ وطالب لجوء إلى مخيم جديد لا يزال قيد الإنشاء في ليسبوس اليونانية بعد حريق مخيم موريا، إلا أن الآلاف ما يزالون يفضلون البقاء في ظروف قاسية، حيث يعتقدون أن ذلك يعطيهم فرصًا أفضل لمغادرة الجزيرة.

وحثت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين الدول الأوروبية على تقديم مزيد من المساعدة، وقال فيليب لوكلير، ممثل المفوضية في اليونان: "إن التحرك الألماني جيد جداً، ونحن نرحب بذلك كثيراً، ولكن لديك أكثر من 28 ألف طالب لجوء ولاجئ في الجزر حالياً، بما في أشخاص في أوضاع هشة للغاية، كذلك هناك أشخاص آخرون في البر الرئيسي، لذا ما نطلبه من الدول الأوروبية هو أن تحذو حذو ألمانيا وتستقبل طالبي اللجوء واللاجئين المستضعفين الذين لا تستطيع الدولة اليونانية دعمهم بالشكل المناسب حالياً، سيكون هذا تضامنًا جيدًا للغاية ".

من جهته قال وزير الحماية المدنية اليوناني ميكاليس خريسوشويديس إن مخيم موريا كان مصدر إحراج، وتعهد بإخلاء جزيرة ليسبوس من اللاجئين بحلول أيار/ مايو المقبل، مؤكداً أن الحكومة تخطط لنقل جميع اللاجئين والمهاجرين الموجودين على الجزيرة بحلول عيد الفصح المقبل، وأنه يجب نقل نصفهم إلى البر الرئيسي بحلول عيد الميلاد.

ووجهت إلى أربعة مهاجرين أفغان شبان تهم تتعلق بإشعال النار المتعمد لتورطهم المزعوم بإحراق مخيم موريا، كما تم القبض على اثنين آخرين قاصرين في القضية نفسها ولكن سيتم اتباع إجراء مختلف معهما نظراً لسنهما.