عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: فقدان حاسة الشم أحد أهم أعراض الإصابة بكورونا

محادثة
الباحثون نصحوا من شعر بفقدانه حاسة الشم أو التذوق بعزل نفسه
الباحثون نصحوا من شعر بفقدانه حاسة الشم أو التذوق بعزل نفسه   -   حقوق النشر  Paul Chiasson/AP
حجم النص Aa Aa

يعد فقدان حاستي التذوق والشم أحد أهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد والذي تصحبه أعراض أخرى كالحمى والسعال والشعور بالتعب والإرهاق.

غير أن دراسة جديدة أعدها باحثون في بريطانيا ونشرت يوم الخميس، وجدت أنه يمكن أن تقتصر الأعراض التي تظهر المصابين بكوفيد 19 على فقدان حاسة الشم أوالتذوق أو كلاهما معا دون أن تظهر عليهم علامات أخرى.

ونصح القائمون على الدراسة كل الأشخاص الذين أحسوا بفقدانهم إحدى الحاستين سواء كانت التذوق أو الشم أن يعزلوا أنفسهم حتى وإن لم تظهر عليهم الأعراض الأخرى المعروفة.

وقالت راشيل باترهام من جامعة لندن والتي قادت الدراسة "تظهر النتائج التي توصلنا إليها أن فقدان حاسة الشم أوالتذوق هو مؤشر موثوق للغاية على احتمال إصابة شخص ما بكوفيد-19".

وشملت الدراسة الني أجريت في لندن ما بين شهري نيسان/أبريل وآيار/مايو 590 شخصا احسوا بفقدان حاسة الشم أو التذوق وخضع 567 منهم لاختبار فيروس كورونا.

وأظهرت نتائج الإختبارات إصابة أكثر من 77 في المائة من مجموع 567 شخصا بفيروس كورونا.

وأضاف تقرير الدراسة أن 40 في المائة من المصابين بالفيروس لم تظهر عليهم علامات أخرى مثل الحمى أو السعال.

وخلصت الدراسة إلى أن احتمالية إصابة من فقدوا حاسة الشم بفيروس كورونا تكون مرتفعة بثلاثة أضعاف مقارنة بمن فقدوا حاسة التذوق فقط.

وقد ترتفع احتمالية الإصابة بكوفيد إلى أربعة أضعاف بالنسبة لمن فقدوا الحاستين معا.

وقال الباحثون إن " فقدان حاسة الشم مؤشر مهم للإصابة بكوفيد 19، مقارنة بفقدان حاسة التذوق".