عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: الآباء أقل دراية بتدخين أبنائهم السجائر الإلكترونية مقارنة بالسجائر التقليدية

سجائر إلكترونية مختلفة، مختبر جامعة بورتلاند في ولاية بورتلاند.
سجائر إلكترونية مختلفة، مختبر جامعة بورتلاند في ولاية بورتلاند.   -   حقوق النشر  Craig Mitchelldyer/AP
حجم النص Aa Aa

بلغ عدد مدخني السجائر الإلكترونية 3 مليون مراهق وطالب في المرحلة الثانوية إضافة إلى 550 ألف طالب في المرحلة الإعدادية عام 2020، بحسب دراسة نشرها المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

ووجدت الدراسة بعد مراقبة وتتبع أكثر من 23 ألف مراهق ومراهقة تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عامًا من مدخني السجائر الإلكترونية أن حوالي 70 بالمئة من أهالي المراهقين لم يكونوا على دراية وعلم بتدخين أطفالهم مقارنة ب 40 بالمئة من الأهالي الذين لم يكونوا على علم بتدخين أولادهم السجائر التقليدية.

ويقول الدكتور بنجامين تشافي أستاذ في كلية طب الأسنان بجامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو، الباحث الرئيسي للدراسة: "عندما يفكر الآباء في التبغ، سيتخيل الكثيرون تدخين سيجارة التقليدية ولكن قد لا يخطر ببالهم منتجات النيكوتين الأخرى كالسجائر الالكترونية على وجه الخصوص، والتي تبدو كجهاز تقني ولا تنتج رائحة لفترة طويلة".

"الآباء هم قدوة لأطفالهم"

ويتسبب التدخين بوفاة 8 ملايين شخص سنويا كما يرتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية واضطرابات الرئة والسرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم حسب منظمة الصحة العالمية. وأكد تشافي: "أن أي استخدام للتبغ أو النيكوتين من قبل الأطفال والمراهقين مقلق، بسبب مخاطر الإدمان للنيكوتين خصوصا للأطفال والمراهقين الذين لا تزال أدمغتهم تتطور."

لاحظت الدراسة بأن العائلة وقواعدها بالنسبة للتدخين في المنزل (سواء لأفراد العائلة أو الزوار والضيوف) تلعب دورا مهما، وكان أطفال العائلات التي تمنع التدخين في الداخل أقل عرضة للتدخين بنسبة 26 بالمئة مقارنة بالعائلات التي تسمح بالتدخين.

وكتب تشافي: "الآباء هم قدوة لأطفالهم.... أفضل شيء يمكن للوالدين فعله هو عدم استخدام منتجات التبغ وبالنسبة للآباء الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، يمكنهم التأكد من أن يظل المنزل خاليا من التبغ."

التدخين الالكتروني ووباء كوفيد-19

كشفت دراسات طبية مختلفة عن علاقة التدخين بما فيه الإلكتروني بزيادة حدة أعراض فيروس كورونا وتطلب دخول المستشفى للمراهقين والبالغين، ونشرت منظمة الصحة العالمية دراسة في آيار/ مايو أفادت إلى أن التدخين مرتبط بزيادة شدة أعراض فيروس كورونا ونسبة الوفاة.

وقد طلب ناشطون حقوقيون من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (أف دي أي) في آب/أغسطس الماضي، إخلاء الأسواق من السجائر الإلكترونية خلال فترة الوباء.

viber