عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تسيخانوسكايا: حركة الاحتجاج في بيلاروس لن تموت وعلى السلطة فهم ذلك

euronews_icons_loading
تسيخانوسكايا: حركة الاحتجاج في بيلاروس لن تموت وعلى السلطة فهم ذلك
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

هي الوجه العالمي للحركة الاحتجاجية في بيلاروس، معلمة مدرسة تدخل بشكل مفاجئ دائرة الضوء وتتولى زمام القيادة بعد رمي زوجها الذي كان يسعى لرئاسة البلاد في السجن.

تعيش سفيتلانا تسيخانوسكايا الآن في المنفى في ليتوانيا، حتى من هناك تمكنت من تحفيز حركة الاحتجاج والالتقاء بزعماء الاتحاد الأوروبي في إطار محاولتها المضي قدمًا لأجل بلادها بعد انتخابات آب/ أغسطس التي أشعلت النزاع.
وهذا ما تفعله هنا، في GLOBSEC في براتيسلافا، حيث حاورتها يورونيوز.

يورونيوز: سفيتلانا تسيخانوسكايا، شكرا جزيلا. نود بداية الحديث معك عن مذكرة التوقيف التي أصدرتها روسيا بحقك، كيف كان رد فعلك عندما اكتشفت؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "لم تغير أي شيء، إنها مشكلتهم، نحن نسعى جاهدين لتحقيق النصر، وفقط بعد الانتصار يمكنني العودة إلى دياري، هذا كل شيء."

يورونيوز: رغم ذلك، كيف تشعرين شخصيًا، بوجود خصم لك مثل روسيا التي تريد عرقلة جهودك لتحقيق الديمقراطية في بلدك؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "كما تعلمون، السؤال ليس في روسيا، السؤال مطروح في بيلاروس، نحن نتحدث عن بيلاروس وقد أولينا اهتمامًا لبيلاروس وليس لروسيا، إنها مسؤوليتنا أن نحل هذه الأزمة السياسية داخل بيلاروس".

يورونيوز: ألست خائفة من وجود مذكرة اعتقال بحقك من روسيا؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "لا". ثم تضحك

يورونيوز: أنت امرأة شجاعة جدا، التقيتِ بمجموعة كاملة من قادة الاتحاد الأوروبي هنا في براتيسلافا، منهم أنغيلا ميركل، تحدثتِ إلى إيمانويل ماكرون، هناك الكثير من الكلام، ولكن ما الذي تعهدوا به من التزامات ملموسة وقابلة للتنفيذ؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "جميع القادة الذين قابلتهم يدعمون بشدة الشعب البيلاروسي. إنهم يفهمون ما الذي نناضل من أجله، ولماذا نفعل هذا، وما نريده في نهاية هذه المعركة. في الوقت الحالي، يجب أن أطلب وساطة لتنظيم مفاوضات مع سلطاتنا، لذلك أسأل إن كان بإمكانهم أن يكونوا هؤلاء الوسطاء، أعتقد أنهم سيكونون مفيدين في هذه المسألة".

يورونيوز: أردتِ أن تتوسط المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. هل وافقت؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "تقول إنها ستبذل قصارى جهدها لمساعدتنا في هذه المسألة".

يورونيوز: وكيف؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "بمحاولة معرفة أفضل طريقة للخروج من المأزق، هي سياسية متمرسة وتعرف كيفية تنظم هذا بشكل أفضل إن كان ذلك ممكنًا بأي شكل. ربما أثناء قيامهم بتنظيم هذه الوساطة، يحدث شيء آخر ونرى طريقاً آخر للخروج من هذا الوضع. لذا فهي مثل رسائل نوجهها إلى البلدان نقول فيها إننا نحتاج هذه المساعدة، لكننا سنتقدم داخل البلد عندما يكونون قادرين على التوسط أم لا".

يورونيوز: هذه قضية داخلية في بيلاروسيا، لكن هناك حاجة لأن تكون روسيا جزءًا من الحل. كيف ستقنعون فلاديمير بوتين؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "كما تعلمين، علينا أن نميز بين الشعب الروسي والكرملين. نحن أصدقاء مع الشعب الروسي، لدينا أقارب هناك، ولدينا أصدقاء هناك، وفي المستقبل، بعد وصول رئيس جديد إلى بيلاروسيا، نريد مواصلة هذه العلاقة، العلاقات التجارية، نحن جيران إلى الأبد، نريد حتى توسيع هذه العلاقة مع روسيا. من المؤسف أن الكرملين دعم النظام (البيلاروسي)، لكن لا يمكننا فعل أي شيء تجاه هذا، نحن مستعدون للحوار مع الكرملين، نحن متشوقون للتحدث معهم، ومن المؤسف أننا لم نتمكن من الاتصال بأي جهة هناك في الوقت الحالي".

يورونيوز: عرضتِ صورًا لانتهاكات حقوق الإنسان في بلدك، مئات الأشخاص يُعتقلون كل أسبوع خلال الاحتجاجات، هل ترغبين برؤية الرئيس لوكاشينكو أمام المحكمة الجنائية الدولية؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "يجب أن يكون موضوعًا للمفاوضات ، لأنه إذا ..."

يورونيوز: سيكون شيئا خاضعا للتفاوض؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "بالتأكيد، لأنه كما تعلمين، من الأسهل السماح له بالرحيل ... ليس لدينا مشاعر انتقام، نريد فقط بناء دولة جديدة، بناء دولة ديمقراطية، وإذا كان المخرج هو رحيله إلى مكان ما على الساحل مثلا وقضاء وقته هناك، أعتقد أن هذا ممكن".

يورونيوز: هل تقلقين من خفوت حركة الاحتجاج بحال لم يدعمكم المجتمع الدولي بالطريقة التي تسعون إليها، ولم يحدث التغيير المنشود بعد أسابيع من الاحتجاجات ونزول الكثير من الناس إلى الشوارع؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: حركة الاحتجاج لن تموت، ربما تتلاشى المظاهرات بسبب الطقس أو بعض العوامل الأخرى، لا أعرف، لكن الاحتجاجات لن تنتهي، لأن شعبنا لن يتمكن أبدًا من العودة إلى حالة العبودية التي اعتدنا عليها خلال ستة وعشرين عاماً، كل شيء تغير، شعرنا أننا متحدون، وأننا أمة، ونحن فخورون بأن نكون شعب بيلاروس، لذا فإن البيلاروسيين مستعدون للقتال حتى النصر، وعلى السلطة أن تفهم ذلك".

يورونيوز: كيف تشرحين ما يحدث لأطفالك؟ لقد عايشوا الكثير، والدهم في السجن، ووالدتهم تسافر فجأة، هم أطفال صغار، لدي أطفال، كيف تشرحين لهم هذا؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "بالنسبة لابنتي الصغرى، هي في الخامسة من عمرها ولا تستوعب أن والدها في السجن، رغم ذلك وضعها الأسوأ لأنها تفتقد والدها كثيرا، وفي كل مساء تسأل نفس السؤال، متى سيأتي أبي؟ أفتقده جدا، وكل مرة أقول لها "إنه في رحلة عمل، آسفة، سيأتي قريبًا جدا"، كل مساء القصة نفسها، ابني الكبير يفهم أين والده ولا يسأل كثيرا لأنه واع بما يكفي لفهم أن الأمر مؤلم، لذا نتدبر الأمر بطريقة أو أخرى".

يورونيوز: كيف تتعاملين مع كل الضغوط، كيف تتعاملين مع كل هذا؟ مررت للتو بتغيير هائل، أصبحت فجأة شخصية معروفة من قبل الجميع في العالم. كيف تتأقلمين؟

سفيتلانا تسيخانوسكايا: "نحن نساء، نحن قويات، نحن أقوى من فكرة الناس المعتادة عن المرأة . شعبي هو مصدر إلهامي، وهو ما يمنحني القوة للمضي قدمًا."