عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة بريطانية: الناجون من كوفيد-19 قد يعانون من تشوهات بالأعضاء لمدة قد تستمر شهورا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مرضى كوفيد-19
مرضى كوفيد-19   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أظهرت دراسة قام بها الباحثون بقسم الطب في جامعة أوكسفورد البريطانية أن الناجين من مصابي فيروس كورونا المستجد قد يعانون من تشوهات بأعضائهم الجسدية لشهور بعد الشفاء من الفيروس نفسه.

وركزت الدراسة، التي نشرت على موقع MedRxiv، على الأعراض طويلة المدى لدى 58 شخصاً عولجوا بمستشفيات بعد إصابتهم بالفيروس.

وخلصت الدراسة إلى وجود تشوهات برئتي 60% منهم وبالكلى لدى 29% وتشوهات قلبية لدى 26% بالإضافة إلى تشوهات الكبد لدى 10%.

كذلك ظهرت تغيرات في أنسجة المخ وضعف القدرة المعرفية لدي بعضهم.

وقالت بيتي رامان، قائدة الفريق البحثي للدراسة، إن تلك الأعراض ظهرت لمن عانوا إصابات حادة بالفيروس وبالتالي وُجدت تلك التشوهات بشكل أكبر لدى أصحاب الأمراض المزمنة السابقة لإصابتهم بكوفيد-19.

وأوضحت الدراسة معاناة أكثر من نصف المشاركين من صعوبات في التنفس (64%) والإجهاد (55%) والقلق والاكتئاب لمدة تتراوح بين شهرين إلى ثلاثة بعد خروجهم من المستشفى.

وراجعت مجلة نيوزويك الأمريكية الدراسة بواسطة عالم الأوبئة تشارلز ديماجيو، الذي قال إن الباحثين اتبعوا نهجاً شاملاً لفهم العواقب طويلة المدى للفيروس.

ولكنه حذر من استخلاص نتائج مؤكدة ونهائية من دراسة أجريت على هذا العدد المحدود من الأشخاص.