عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جدل في مصر بعد تداول فيديو لخطوبة طفلين قاصرين

من الأرشيف
من الأرشيف   -   حقوق النشر  JAY DIRECTO/AFP
حجم النص Aa Aa

أثار فيديو لخطوبة طفلين في منطقة عين شمس شرق العاصمة المصرية القاهرة الكثير من الجدل بعد أن تمّ تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي. الطفلان يبلغان من العمر 12 عاما، وهما تلميذان في الصف الإبتدائي.

واستنكارا للحدث، قام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتداول الفيديو على نطاق واسع، وهو ما جعل قوات الأمن تنجح في التوصل إلى تحديد هوية الطفلين، واعتقال عائلتيهما.

وتشير العناصر الأولية للتحقيق أن الطفل تلميذ في الصف الرابع الإبتدائي في حين تدرس الطفلة في الصف الثالث الإبتدائي.

وعلى ما يبدو، فقد حذرت الأجهزة الأمنية والقضائية في مصر من ظاهرة زواج الأطفال "القصّر" إلا أن الأمر كثيرا ما يتكرر، وخاصة في المناطق الريفية الفقيرة، والتي لا تزال تشهد هذا النوع من الزواج بحجة العادات والتقاليد، رغم أن القانون المصري يُجرّم زواج القصّر.

وتشير الأرقام الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء إلى تسجيل حوالي 117 ألف حالة زواج لأطفال دون تحت سن 18 عاما سنويا دون أي أوراق ثبوتية، كما أكدت الأرقام وجود حوالي ألف طفلة مطلقة.

واعتبر المجلس القومي للأمومة والطفولة أن "جريمة" الزواج المبكر تُعرّض الأطفال لانتهاكات، وأنها إساءة لكرامة وحقوق الأطفال وخرق لقانون الطفل. وقد طالبت مؤسسات تعنى بحقوق الطفل البرلمان المصري بمعاقبة المتورطين في الزواج المبكر بالسجن وبغرامات مالية.

إضغط لتقرأ بيان المجلس