عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كورونا يضرب بقوة المسؤولين الأتراك: إصابة المتحدث باسم إردوغان ووفاة أحد مؤسسي حزب العدالة والتركية

Access to the comments محادثة
Turkey's President Recep Tayyip Erdogan, right, wearing a mask to help protect against the spread of coronavirus, greets his ruling party members gathered in a stadium, in Kay
Turkey's President Recep Tayyip Erdogan, right, wearing a mask to help protect against the spread of coronavirus, greets his ruling party members gathered in a stadium, in Kay   -   حقوق النشر  AP/Turkish Presidency
حجم النص Aa Aa

توفي أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، وهو برهان كوزو، بسبب مرض كوفيدـ19، وذلك رغم تلقيه العلاج منذ نصف شهر تقريبا. وكان كوزو المختص في القانون الدستوري شغل مكانه في البرلمان أربع مرات.

إلى ذلك أعلن كل من المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ووزير الداخلية أنهما أصيبا بفيروس كورونا. وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين عبر تويتر إنه وصل إلى المرحلة الأخيرة من العلاج من الفيروس، لكنه لم يوضح تاريخ تأكد إصابته، وقال إنه في وضع جيد جدا.

وجاءت تصريحات قالين بعد ساعات من إعلان وزير الداخلية سليمان صويلو، أنه نقل إلى المستشفى الجمعة مع زوجته وابنته، اللتين تأكدت إصابتهما كذلك بالفيروس.

ويلتقي المسؤولان على الدوام بإردوغان، الذي توجه إلى إزمير السبت، لمعاينة الأضرار الناجمة عن الزلزال الذي أدى إلى وفاة أكثر من 35 شخصا في تركيا واليونان معا.

ولم تظهر أي علامات مرض على الرئيس التركي، الذي يخضع المقرّبون منه بشكل دائم لفحص كوفيد-19، بينما يحافظ على برنامج مكثّف يشمل في معظم الأحيان عدة خطابات يومية متلفزة.

وتجاوز عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس في تركيا 10 آلاف هذا الأسبوع، لكن السلطات امتنعت حتى الآن عن إعادة فرض تدابير إغلاق، كتلك التي شهدتها دول، مثل بريطانيا وفرنسا واليونان وغيرها.